أسير مدني صحراوي يضرب انذاريا عن الطعام

القنيطرة (المغرب)، 07 يناير 2022 (واص) - يشرع الأسير المدني الصحراوي عبد الله الوالي أحمد الخفاوني ضمن مجموعة أگديم إزيك و المتواجد بالسجن المركزي القنيطرة شمال الرباط - العاصمة المغربية اليوم الخميس 06 يناير 2022 في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة ، حسب ما أفاد به مصدر حقوقي صحراوي .

واضاف المصدر أن الاضراب يأتي تنديدا بإستمرار الدولة المغربية في إعتقال الأسير المدني الصحراوي عبد الله الوالي أحمد الخفاوني بشكل تعسفي و إحتجاجا منه على الظروف الإعتقالية المهينة و اللإنساتية التي يتواجد عليها و يعاني منها داخل السجن و ما رافق ذلك من تماطل و لامبالاة متعمدة تهدف إلى ممارسة كافة أشكال التضييق على هذا الأخير و الالتفاف على حقوقه الأساسية و المشروعة بالإضافة إلى المكتسبات التي تم تحقيقها بنضالات ذاتية. يخوض اضرابا انذاريا عن الطعام لمدة 48 ساعة.

و نتيجة تقاعس المندوبية العامة لإدارة السجون عن الوفاء بالتزاماتها لما يقارب الخمسة سنوات يخوض الأسير المدني الصحراوي عبد الله الوالي أحمد الخفاوني إضرابا إنذاريا عن الطعام مذكرا بالتعهدات و الالتزامات التي أقرت المندوبية العامة لإدارة السجون بتنفيذها و في أقرب الأجال خلال تعليق الإضراب المفتوح عن الطعام بتاريخ 10 أبريل 2018 و الذي دام 33 يوما بوساطة من مدير أمن و سلامة السجاء انذاك و المتعلقة بترحيل الأسير المدني الصحراوي عبد الله الوالي الخفاوني من السجن المركزي القنيطرة شمال المغرب صوب السجن المحلي بوزگارن بالقرب من مدينة گلميم جنوب المغرب.

وكخطوة أولى متمثلة في الإضراب الإنذاري عن الطعام يحمل الأسير المدني الصحراوي عبد الله الوالي أحمد الخفاوني المسؤولية الكاملة للمندوبية العامة لإدارة السجون تجاه كل الخطوات التي يعتزم اللجوء إليها أو الشروع فيها إلى غاية الاستجابة لكافة مطالبه العادلة و الوفاء بالإلتزامات السابقة. (واص)
090/105