منع أسيرين مدنيين صحراويين من الإتصال الهاتفي و آخر يتعرض للتضيق و العنف اللفظي

العيون المحتلة، 14 ديسمبر 2021 (واص)- في سياق تتبع رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية للظروف الإعتقالية المهينة و المتدهورة التي يتواجد عليها الأسرى المدنيون الصحراويون  في مختلف السجون المغربية توصلت الرابطة بآخر المستجدات المتعلقة بالمعاملة الدونية و الغير إنسانية المتعمدة في حقهم من طرف إدارة سجون الإحتلال المغربي.

وفي هذا الشان أفادت شقيقة الأسير المدني الصحراوي ضمن مجموعة أكديم إزيك سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه، المتواجد بالسجن المحلي تيفلت 2، بموجب حكم جائر و قاسي تصل مدته للسجن مدى الحياة، بأن هذا الاخير تم منعه من الإتصال الهاتفي لمدة لا تقل عن 10 أيام بحجة عطب تقني على مستوى جميع اجهزة الإتصال الهاتفي الثابت.

إضافة إلى عدم السماح له بلقاء طبيب السجن و إجراء فحوصات طبية على المستوى المعدة التي بات يعاني منها نتيجة سوء التغذية.

و علاقة بذات الموضوع توصلت رابطة حماية السجناء الصحراويين بمعطيات أخرى تتعلق بمنع الأسير المدني الصحراوي محمد بمبا الداف السلوكي، الذي يتواجد بالسجن الأكحل في مدينة العيون المحتلة بموحب حكم جائر تصل مدته للسجن سنة نافذة و سنة موقوفة التنفيذ، من الإتصال و التواصل مع عائلته لما يقارب الأسبوع او أكثر وتحديدا منذ تاريخ تثبيت الحكم الإبتدائي الصادر في حق هذا الأخير.

وفي موضوع آخر ذي صلة بالإجراءات التعسفية و العنصرية التي يتعرض لها الأسرى المدنيون الصحراويون داخل مختلف السجون المغربية توصلت رابطة حماية السجناء الصحراويين بمعلومات متصلة بالمعاملة الدونية التي أقدم عليها   موظفي سجن عكاشة بالدار البيضاء  إتجاه الأسير المدني الصحراوي عبد المولى محمد الحافظ خلال مناقشة رسالة الماستر في 08  من دجنبر الجاري.

وتضيف ذات المصادر العائلية ان موظفي السجن المحلي أيت ملول و المشرف الاجتماعي عمدوا إلى إلاعتداء على الاسير المدني الصحراوي عبد المولى محمد الحافظ عن الطريق العنف اللفظي و التهديد بسحب شهادة للماستر إنتقاما منه. واص

090/102