بيير غالان:" نحن أمام تغيير وضعية النزاع الصحراوي ويتعيّن علينا أن نكون عند حسن الظّن"

لاس بالماس (كناريا)، 10 ديسمبر 2021 (واص) - شدّد السيد بيير غالان رئيس التنسيقية الأوروبية أمام أشغال الندوة الأوروبية 45 بجزيرة لاص بالماص في مداخلته على أن حركة التضامن العالمية مع الشعب الصحراوي تجد نفسها حاليا أمام تغيير لوضعية نزاع الصحراء الغربية لما تمليه حالة الحرب، الشيء الذي يجبر المنظومة الدولية على ضمان حق تقرير المصير لتفادي أزمة أسوأ، كما أننا، كما أضاف، ندخل مرحلة جديدة في مسار تصفية الإستعمار.

وأوضح الأكاديمي البلجيكي أن هذه المرحلة الحاسمة تضفي أهمية أكبر على الندوة 45 الأوروبية كفضاء للنقاش والتخطيط لسياسات أخرى. ودعا المشاركين الى مضاعفة العمل وبأساليب أحسن لتنوير المجتمعات الأوروبية وتحسيسها بالنزاع الصحراوي.
 
وفي هذا المنحى، دعا مباشرة الى السعي الى التطبيق الحازم لحكم المحكمة الأوروبية الأخير لوقف نهب الثروات الطبيعية الصحراوية، وينبغي على الجميع ممارسة ضغوطات على الدول والمؤسسات والشركات لتحترم هذا الحكم.
 
ولدى حديثه عن المناطق المحتلة والناشطين الحقوقيين هناك، أشاد رئيس التنسيقية الأوروبية بشجاعتهم وتحدّيهم للإحتلال المغربي، ورافق كلامه بالتطرق الى الغليان الشعبي الحاصل على مستوى المغرب المطالب بالحرية والحقوق السياسية، وشكر للدولة الجزائرية دعمها للقضية الصحراوية العادلة، وهو ما جاء على ألسنة وفودها الحاضرة في الأشغال.

 

 

090/304