اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان تشارك في الجمع العام للرابطة الدولية للحقوقيين

بروكسل (بلجيكا)، 07 ديسمبر 2021 (واص)- شاركت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان في اشغال الجمع العام للمكتب الدائم للرابطة الدولية للحقوقيين الديمقراطيين المنعقد ببروكسل في الفترة مابين 12 و15 نوفمبر 2021 .

وناقش الجمع العام عدة مواضيع وقضايا ذات الصلة بعمل الرابطة، من بينها مقترحات وتوصيات اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق والانسان التي قدمها منسقها في اوربا، حسان ميليد علي، في مداخلته في الجلسة الافتتاحية، الذي استعرض واقع الانتهاكات للقانون الدولي الانساني والقانون الدولي لحقوق الانسان متحدثا عن الحصار والجرائم المرتكبة في حق عائلة اهل سيد ابراهيم وما تعانيه، بما في ذلك التدخل الهمجي الذي خضعت له العائلة يوم 15 نوفمبر الجاري.

وصادقت الرابطة في جلستها الختامية على عدة توصيات تتعلق بكفاج الشعب الصحراوي والحالة في الاراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية.

وطالبت الرابطة مجلس الأمن الدولي باستحداث آلية دولية مستقلة لمراقبة دائمة لحقوق الإنسان والتقرير عنها في الصحراء الغربية المحتلة كعنصر أساسي في مسؤولية الأمم المتحدة تجاه الشعب الصحراوي وفقًا لقرارات وممارسات الأمم المتحدة.

وطالب الجمع العام الأمم المتحدة بضرورة احترام حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، من خلال إجراء استفتاء حر ومستقل في الصحراء الغربية.

كما طالب اللجنة الدولية للصليب الأحمر بضرورة تحمل مسؤولتها في تطبيق القانون الدولي الإنساني وأحكام اتفاقيات جنيف المتعلقة بحماية المدنيين تحت الاحتلال، بالاضافة للمطالبة بإيفاد لجنة طبية محايدة ومستقلة لفحص وتقديم الرعاية الطبية والنفسية المطلوبة للحالة الصحية لسلطانة سيد إبراهيم وأفراد عائلتها.

من جهة أخرى طالب الجمع العام بالرفع الفوري لحالة الحصار والإقامة الجبرية، المفروضة منذ 19 نوفمبر 2021 على سلطانة سيد إبراهيم خيا وأفراد عائلتها.

وقررت الرابظة الدولية للحقوقيين الديمقراطيين على متابعة الاوضاع المتردية، من خلال متابعة شأن المدنيين الصحراويين ضحايا قصف قوات الاحتلال المغربي العشوائي، باعتبارها انتهاكا للقانون الدولي الانساني.

(واص) 090/105