الجوانب التنظيمية وآخر التحضيرات محور إجتماع اللجنة الوطنية المشرفة على تنظيم الطبعة 17 للمهرجان الدولي للسينما في الصحراء الغربية بولاية آوسرد

ولاية آوسرد، 24 نوفمبر 2021 (واص)ترأس بولاية آوسرد مسؤول أمانة التنظيم السياسي السيد خطري أدوه إجتماعا للجنة الوطنية المشرفة على تنظيم الطبعة السابعة عشرة من المهرجان الدولي للسينما في الصحراء الغربية المزمع تنظيمه  الأسبوع المقبل بالولاية على مدار ثلاثة أيام .

الإجتماع الذي ضم كافة الشركاء وممثلي المؤسسات ذات العلاقة بتنظيم الحدث ناقش حضوره محطات البرنامج واهداف الحدث على ضوء العروض المقدمة وورشات المهرجان ونشاطاته الفكرية والثقافية .

و إستعرضت اللجنة الخطوط العريضة والأهداف الكبرى للحدث و المقاصد الثقافية والابعاد السياسية والإجتماعية للإستحقاق ، كمحطة ثقافية وتضامنية واعدة بما يتسجيب وتحديات المرحلة الحالية على كافة الواجهات والثقافية منها . 

المجتمعون تداولوا بالنقاش مرامي وأهداف المهرجان ونشاطاته فضلا عن الظروف التقنية واللوجتسية وأجواء تنظيم الحدث وتهيئة مقار المؤسسات المحتضنة .

وقبل أن تقود اللجنة جولة ميدانية لمواقع تنظيم ورشات المهرجان الذي يُنظم هذا العام في شقين ، تحتضن العاصمة الإسبانية مدريد جانبا منه تكريما للمتضامنة مع كفاح الشعب الصحراوي العادل الفنانة الشهيرة الراحلة "بيلار بارديم" ، فيما تُنظم وزارة الثقافة شقه الميداني بولاية آوسرد تعزيزا للتجربة الوطنية في المجال وأهميته في إرساء دعائم الهوية ومقومات الشخصية الصحراوية وسبل المرافعة عن القضية من بوابة السنما بحسب المنظمين .

وفي حديثه عقب الإجتماع قال وزير الثقافة الغوث ماموني أن من بين أهداف المهرجان تكوين الكفاءات الصحراوية في المجال وفتح فضاءات توعوية وثقافية عبر ورشات ومحاضرات وبرامج منوعة بالإضافة إلى التحسيس بالقضية الصحراوية خارجيا .

ويُنطم المهرجان الدولي للسينما في الصحراء الغربية سنويا في محطة مرافعة عن القضية الصحراوية  ، غير أنه تأثر بفعل الحالة الصحية التي فرضتها جائحة كورونا خلال العاميين الماضيين .

وإستطاع المهرجان إنتاج افلام سينمائية ووثائقية عن القضية الصحراوية على مدار عشرين عاما ، أبرزها العمل الوثائقي "أبناء السحاب" للنجم الإسباني الشهير الحائز على جائزة الأوسكار خافبير بارديم ، فضلا عن سلسلة من الأعمال القصيرة لمجموعة من المواهب الصحراوية التي وجدت في المهرجان سانحة للتعبير عن مقدراتها .

(واص) 120 l090