الأسير المدني الصحراوي سيدي عبد الله أبهاه يضرب إنذاريا عن الطعام

تيفلت2 (المغرب) 22 نوفمبر 2021 (واص) - أعلن الأسير المدني الصحراوي سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه بسجن تيفلت2، الدخول في إضراب إنذاري عن الطعام، نتيجة التمييز العنصري والمنع من الاتصال الهاتفي.

ويخوض الأسير المدني المذكور ضمن مجموعة أكديم إزيك، إضرابا إنذاريا عن الطعام لمدة 48 ساعة بداية من اليوم الاثنين تنديدا بسياسة التمييز العنصري والمنع من الاتصال الهاتفي؛ حيث تم منعه من الاتصال الهاتفي بتاريخ الجمعة 19 نوفمبر 2021 وتعرض لتعنيف لفظي على أيدي مدير سجن تيفلت2 ورئيس المعقل بحضور موظفين آخرين.

وليست المرة الأولى التي يتعرض فيها الأسير المدني الصحراوي سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه لهكذا ممارسات غير قانونية تهدف إلى الالتفاف على الحقوق المشروعة لهذا الأخير وعزله عن العالم الخارجي؛ إذ سبق وأن أقدم موظفو السجن طيلة شهر يوليو الماضي على منع سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه من الحصول على فحوصات طبية فضلا عن الاتصال بالعائلة.

للتذكير، يتواجد الأسير المدني الصحراوي سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه بسجن تيفلت2 شرق العاصمة المغربية والذي يبعد مسافة تفوق 1200 كيلومتر من مدن الصحراء الغربية بموجب حكم جائر بالسجن مدى الحياة، بعد محاكمة جائرة تفتقد لضمانات ومعايير المحاكمة العادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بين 26 ديسمبر 2016 و17 يوليو 2017 بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايتس ووتش والعفو الدولية، على خلفية التفكيك الهمجي لمخيم النازحين الصحراويين شهر نوفمبر سنة 2010 في منطقة أكديم إزيك شرق مدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية المحتلة.

( واص ) 090/100