انطلاق أشغال الندوة الرابعة لبلديات مقاطعة كاديث للتضامن مع الشعب الصحراوي

قادس (الأندلس) ، 21 أكتوبر 2021 (واص) - انطلقت أشغال ندوة البلديات والمؤسسات المتضامنة بإقليم قادش مع الشعب الصحراوي في طبعتها الرابعة والتي تحتضنها مدينة Puerto Real المتوأمة مع دائرة تشلة بولاية آوسرد ضمن اتفاقية تعاون وشراكة .

الحدث الذي تحضره عن الجانب الصحراوي والي ولاية  آوسرد السيدة مريم السالك احمادة رفقة ممثل جبهة البوليساريو بإقليم الأندلس السيد محمد زروگ الجماني  ، شهد مشاركة تمثيل عن مختلف تشكيلات ألوان الطيف السياسي بالمنطقة .
 
ففي الكلمة الافتتاحية للحدث اعربت السيدة ايلينا امايا رئيسة البلدية المضيفة عن أسفها أزاء توالي مواقف خذلان الحكومات الإسبانية المتعاقبة للشعب الصحراوي الذي تستمر معاناته َوسط صمت اسباني رسمي وصفته بالمخجل وغير المبرر ، في وقت دعت فيه بضرورة الانسجام مع المواقف المعبر عنها قاعديا من قبل البلديات وحركة التضامن الواسعة على مختلف الأقاليم الإسبانية  ، حيث قالت " قبل سنة كنا خلال ندوة La Rota نمني النفس بأن ننظم ندوة هذا العام والشعب الصحراوي قد تمكن بالفعل من حقوقه المشروعة ، لكن الحقيقة المرة هي ان الوضع أصبح اكثر تعقيدا بفعل حالة الحرب والوضعية الوبائية وخروقات حقوق الإنسان بالأراضي المحتلة "
 
المشاركون في الندوة عبروا عن تضامنهم القوي مع كفاح الشعب الصحراوي العادل  ، داعين المجتمع الدولي للتحرك العاجل من أجل وضع حد لمعاناة طال انتظار تسويتها ، مؤكدين مرافقة هيئاتهم للجمهورية الصحراوية فس مساري البناء والتحرير .
 
ومن المنتظر أن تصدر الندوة بيانا تضامنيا لمرافقة كفاح الشعب الصحراوي العادل سياسيا وإنسانيا وحقوقيا  ، يحث إسبانيا للوفاء بإلتزاماتها في الصحراء الغربية .
 
وتربط بلديات الجمهورية الصحراوية عدة إتفاقيات تضامن وتعاون وشراكة مع نظيرتها بالمنطقة تتوج سنويا بمواقف سياسية داعمة ومشاريع إنسانية مرافقة للشعب الصحراوي في مختلف مجالات الفعل وخدماته .
 
090/304