البرلمان الإيطالي: ممثلة جبهة البوليساريو تستعرض أبرز تطورات القضية الصحراوية والوضع المأسوي في المناطق المحتلة

روما (إيطاليا)، 19 أكتوبر 2021 (واص)- إستعرضت ممثلة الجبهة في إيطاليا، السيدة فاطمة محفوظ، أمام لجنة حقوق الإنسان والشؤون الخارجية في البرلمان الإيطالي، في جلسة علنية أبرز التطورات المسجلة في القضية الصحراوية والوضع المأساوي في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية.

وعبرت السيدة فاطمة محفوظ، وفي معرض حديثها عن وضعية حقوق الإنسان، عن رفض جبهة البوليساريو إستمرار الإحتلال المغربي في إعتقال عشرات النشطاء الصحراويين الذي يدافعون عن تطبيق القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة التي تنص على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

كما شددت على أن النشطاء والصحافيين الصحراويين ضحايا الإعتقال التعسفي في سجون الإحتلال المغربي جُرمهم الوحيد هو المطالبة بإجراء إستفتاء تقرير المصير الذي يُعد أحد المبادئ الأساسية في الميثاق العالمي لحقوق الإنسان، مستغربة في ذات السياق صمت بعثة المينورسو وكل هيئات الأمم المتحدة إزاء ما يقع من جرائم في الأراضي المحتلة. 

وبعد التعرض إلى جملة من الحقائق حول المركز القانوني للصحراء الغربية كإقليم غير محكوم ذاتيا في إنتظار إستكمال عملية تصفية الإستعمار، أعربت الدبلوماسية الصحراوية عن أسفها لفشل الأمم المتحدة ومجلس الأمن في الإلتزام بمسؤولياتهم المباشرة إزاء إنهاء الإستعمار من آخر مستعمرة في القارة الإفريقية.

  وفي هذا الصدد، جددت فاطمة محفوظ التذكير بأن جبهة البوليساريو ما تزال على إستعداد للقبول بالحل السلمي الذي يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والتعبير عن تطلعاته بشكل ديمقراطي ونزيه ووفقا للشرعية الدولية.

وخلصت ممثلة الجبهة بإيطاليا في ختام خطابها إلى أن البرلمان الإيطالي يُنتظر منه دائما الإستمرار في لعب دوره المهم في تسليط الضوء على قضية الصحراء الغربية سياسيا وأيضا على وضعية حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة والوضع الإنساني في المخيمات اللاجئين الصحراويين.

 هذا ويذكر أن الجلسة العلنية سجلت مداخلات لممثلين عن حركة التضامن والمجتمع المدني ركزت على الوضعية السيئة للمعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية وقضية الناشطة الحقوقية سلطانة خيا التي تخضع للإقامة الجبرية في منزل عائلتها، وأيضا الظروف الإنسانية الصعبة في مخيمات اللاجئين الصحراويين بسبب نقص المساعدات الإنسانية ومواضيع أخرى على غرار عرقلة الإحتلال المغربي لبرنامج الزيارات العائلية التي تشرف عليها مفوضية غوث اللاجئين. واص

500/406090/