مبعوث الجزائر الخاص المكلف بمسألة الصحراء الغربية يستنكر "أكاذيب" و"تلاعب" المندوب المغربي في جنيف

جنيف، 21 سبتمبر 2021 (واص)- أشار مبعوث الجزائر الخاص المكلف بمسألة الصحراء الغربية والمغرب العربي، عمار بلاني، إلى "الأكاذيب" و "التلاعب الفظ" للسفير المغربي في جنيف، بعد تصريحاته المتعلقة بوجود مزعوم لمدربين من "حزب الله" اللبناني في مخيمات اللاجئين الصحراويين، بتندوف.

وقال عمار بلاني ردا على رسالة للسفير المغربي موجهة إلى الدورة الـ 48 لمجلس حقوق الانسان بجنيف، إن تصريحات بعض الدبلوماسيين المغاربة هي "مجرد أكاذيب يقومون بنسجها، بلا كلل، خاصة عندما تحاصرهم النداءات العاجلة من المجموعات التي تدعم القضية العادلة لشعب الصحراء الغربية".

وأكد الدبلوماسي أن" السفير المغربي (عمر زنيبر)، شبيه لسلفه، فهم "ستاخانوفيون" في التلاعب بالألفاظ.

"إنهم أساتذة في فن إعادة تدوير و رسكلة الأكاذيب المخزية لوزيرهم، الذي اخترع، في مايو 2018، الحكاية المروعة بشأن مدربي حزب الله، والتي تم نفيها واثبات زيفها في الواقع".

وأضاف عمر بلاني: "نتذكر أن المملكة المغربية كانت تبحث عن ذريعة للإعلان عن قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة في الشرق الأوسط، وبالتالي جني الثمار من بعض الشركاء الإقليميين وغير الإقليميين".

وخلص مبعوث الجزائر الخاص ، قائلا إن " حبل الكذب قصير، وتصريحات السفير المغربي تافهة"، مشيرا الى أن " التعبئة في جنيف، ستكتسب زخما للتنديد بالقمع والانتهاكات الممنهجة والمتعمدة لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية". واص

090/700/102