استراليا تحتضن ندوة حول مسؤولية الأمم المتحدة تجاه القضية الصحراوية

سيدني (استراليا)، 21 سبتمبر 2021 (واص) - تحتضن أستراليا ندوة حول مسؤولية الامم المتحدة تجاه القضية الصحراوية عشية اجتماع مجلس الامن الشهر القادم ، وذلك بمناسبة الذكرى السادسة و الأربعين للوحدة الوطنية .

الندوة من تنظيم جمعية الصداقة مع الشعب الصحراوي باستراليا وستجرى عبر تقنية التواصل المرئي تحت عنوان: مسؤولية الأمم المتحدة تجاه الصحراء الغربية ، آخر مستعمرة في إفريقيا، وذلك يوم 12 اكتوبر الداخل .

و يشارك في الندوة السيد جرمي كوربن عضو البرلمان البريطاني و الزعيم السابق لحزب العمال ، السيد فرانشيسكو باستاغلي الممثل السابق للأمم المتحدة في الصحراء الغربية، السيد تيم آيرس عضو مجلس الشيوخ الاسترالي بالاضافة الى السيدة گلريز قهرمان عضوة البرلمان النيوزيلاندي و المتحدثة باسم حزب الخضر لحقوق الإنسان والشؤون الخارجية، و سيشارك في الندوة محمد فاضل كمال ممثل جبهة البوليساريو باستراليا و نيوزيلاندا.

و تقوم السيدة لين آليسون عضوة مجلس الشيوخ الاسترالي السابقة بادارة الندوة.

و تأتي هذه الندوة عشية مناقشة الجمعية العامة للأمم المتحدة لقضية الصحراء الغربية ضمن دورتها الحالية كما يتوقع ان يعقد مجلس الأمن جلسة لتدارس تطورات القضية الصحراوية خلال شهر اكتوبر القادم.

و في تصريح لوكالة الأنباء الصحراوية قالت كاتبة لجنة الصداقة مع الشعب الصحراوي باستراليا لسلي اسبورن ان منظمتها "تأمل أن تلفت الندوة الدولية الإنتباه إلى الوضع الخطير في الصحراء الغربية و ان تشجع الأمم المتحدة على مضاعفة جهودها لتنظيم الاستفتاء الذي طال انتظاره لتمكين لشعب الصحراء الغربية من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير دون مزيد من التأخير."

و أضافت السيدة اسبورن "إن الوضع المتدهور لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية يشكل مصدر قلق كبير لنا، مشيرة بالقول اننا نتابع باهتمام بالغ التقارير الأخيرة عن العنف المروع الذي تتعرض له المدافعة عن حقوق الإنسان سلطانة خيا التي التقينا بها خلال زيارتها لأستراليا في عام 2015.”

و تتابع السيدة اسبورن قائلة "ان خضوع سلطانة وعائلتها للإقامة الجبرية منذ نوفمبر من العام الماضي و حرمانها من الرعاية الطبية و الاعتداءات المتكررة عليها و على عائلتها تتطلب تدخل عاجل من المجتمع الدولي ليس فقط لانقاذ حياة سلطانة خيا و عائلتها بل ايضا لفك الحصار المضروب على الصحراء الغربية المحتلة ووضع حد للانتهاكات البشعة حقوق الانسان هناك." (واص)
090/105