كتلة اليسار الأوروبي : ترشيح سلطانة سيدإبراهيم خيا لجائزة ساخاروف هدفه إبراز وضعية النشطاء الصحراويين وكسر صمت أوروبا تجاه القضية الصحراوية

بروكسل (بلجيكا)،  16 سبتمبر 2021 (واص)  - قال النائب عن كتلة اليسار الموحد وعضو مجموعة السلام للشعب الصحراوي في البرلمان الأوروبي، السيد ميغيل أوربان أن "قرار ترشيح سلطانة سيد إبراهيم خيا لجائزة ساخاروف للعام 2021 يهدف إلى إظهار التضامن مع الشعب الصحراوي وإبراز الوضع الذي يواجهه نشطاء حقوق الإنسان في الصحراء الغربية وكسر الصمت الأوروبي بشأن هذه القضية".

وأكد في تصريح صحفي، أن عمل المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان سلطانة سيد إبراهيم خيا يقوم على تعزيز حق تقرير المصير للشعب الصحراوي والعمل على محاربة العنف ضد المرأة في الصحراء الغربية، مستنكرا العدوان الذي تتعرض له سيد إبراهيم خيا والآلاف من الصحراويين الذين يناضلون كل يوم من أجل العدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان والكرامة، ويتعرضون في سبيل ذلك للإضطهاد والقمع الوحشي من قبل الإحتلال المغربي.

 من جانب آخر، أعرب أوربان عن إمتعاضه من الصمت الممنهج من قبل الإتحاد الأوروبي تجاه القمع المغربي وإضطهاد النساء الصحراويات ونشطاء الفكر الذين يناضلون كل يوم من أجل تقرير مصير الشعب الصحراوي.

وكانت ممثلية الجبهة بأوروبا والإتحاد الأوروبي، قد أشارت في بيان صحفي يوم أمس عن تقديم الكتلة اليسارية في البرلمان الأوروبي بشكل رسمي ملف ترشيح المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان سلطانة سيد إبراهيم خيا لجائزة أندري ساخاروف لحرية الفكر 2021 التي سيتم الإعلان عن الفائز بها في 21 أكتوبر وسُيقام حفل إستيلامها منتصف ديسمبر. (واص)

090/105/500/406.