فيروس كورونا : وزيرة الصحة العمومية تؤكد أن الوضعية الوبائية تتطلب التقيد الصارم باجراءات الوقاية

الشهيد الحافظ ، 11 أغسطس 2021 (واص) -  أكدت اليوم الأربعاء وزيرة الصحة العمومية ، عضو الأمانة الوطنية السيدة خيرة بلاهي أباد أن الوضعية الوبائية بمخيمات اللاجئين الصحراويين تتطلب التقيد الصارم بإجراءات الوقاية والتحلي بأعلى درجات اليقظة .

خيرة بلاهي أباد وفي تصريح لوسائل الإعلام الوطنية على هامش اجتماع اللجنة الوطنية المشرفة على برنامج الصيف ، أوضحت قائلة " نظرا للحالة الوبائية وإرتفاع عدد حالات الإصابة ، نجدد تأكيدنا على ضرورة التحلي بأعلى درجات اليقظة والتقيد بالإجراءات الوقائية التي أقرتها الآلية الوطنية" ، داعية الجميع إلى الإقبال على التلقيح بإعتباره الحل الأمثل إلى حد الآن .   

وأضافت وزيرة الصحة العمومية أن الحالة الوبائية شهدت خلال 72 ساعة الأخيرة استقرارا نسبيا في عدد الإصابات ، لكن هذا لايعني - حسب خيرة بلاهي التهاون في التقيد باجراءات الوقاية - ، مشيدة بالمجهودات التي يبذلها الجيش الأبيض في مواجهة هذه الجائحة .

إلى ذلك كانت وزارة الصحة العمومية ، قد أعلنت منذ بداية تفشي الموجة الثالثة من الفيروس المتحور (دلتا)، إلى أخذ أقصى إجراءات الحيطة والحذر والامتثال الكلي للتدابير والاجراءات الوقائية المطروحة .

 كما تطلب اللجنة الوطنية للوقاية من فيروس كورونا من جميع السلطات المعنية مراعاة الإجراءات الوقائية المطروحة خلال تنظيم الانشطة السياسية ، الاجتماعية ، والثقافية ووضع كافة الاجراءات الاحترازية للحيلولة دون إنتشار العدوى من خلال التركيز على التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات وغسل اليدين بالماء والصابون باستمرار .

كما تم التأكيد على ضرورة الاقبال على التلقيح الذي سخرت له الوزارة كل امكانياتها البشرية والمادية . (واص)

090/105.