الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي يخوض عدة إضرابات انذارية عن الطعام للمطالبة بالحق في الترحيل وتنديدا بالظروف الإعتقالية المهينة والصعبة

سجن تيفلت2 (المغرب) 31 يوليو 2021 (وأص)- توصلت رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية منتصف الأسبوع الماضي بمعطيات دقيقة متعلقة بالحالة الصحية و الظروف الإعتقالية التي يتواجد عليها الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي بالسجن المحلي تيفلت 2 و ما رافق ذلك من تضييق و تمييز عنصري.

وشرع محمد لمين هدي في عدة إضرابات إنذارية عن الطعام مطالبا بالحق في الترحيل و منددا بالظروف الإعتقالية المهينة والصعبة التي يعاني منها منذ عملية الترحيل التعسفية و الإنتقامية التي مورست عليه بتاريخ 16 سبتمبر 2017 من السجن المحلي العرجات 1 سلا - المغرب صوب السجن المحلي تيفلت 2 .

وقال المصدر ذاته أن المعطيات المتحصل عليها تفيد بخوض الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي ثلاث إضرابات إنذارية عن الطعام لمدة 48 ساعة، حيث تتوفر الإدارة السجنية لسلطات الإحتلال المغربية على إشعارات سلمت من طرف هذا الاخير قبل الخوض فيها.

وقد وجه الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي الإشعارات السابقة إلى ما يسمى بالمندوب العام لإدارة السجون قصد التأكيد على عدم تراجعه في جميع المعارك النضالية التي خاضها من أجل الحق في الترحيل وتحسين الظروف الإعتقالية فضلا عن التمتع بالحق في الإتصال الهاتفي دون مصادرة او تمييز عنصري نظرا للمنع الذي تعرض له من التواصل و الإتصال بالعالم الخارجي بين 09 أبريل 2021 و 15 يوليوز 2021، بالإضافة إلى ضمان حقه في التطبيب و العلاج من مضاعفات الإضراب المفتوح عن الطعام و كل الممارسات العدوانية التي أثرت بشكل سلبي على الحالة النفسية للأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي .

كما يحمل محمد لمين عابدين هدي المسؤولية الكاملة للإدارة العامة للسجون المغربية تجاه الحالة غير الإنسانية التي يتواجد عليها وما صاحبها من ضروب سوء المعاملة القاسية و التهديد فضلا عن إستفزازات الموظفين والتحويل بشكل قسري والخارج عن أرادته بتاريخ 23 مارس 2021 صوب السجن المركزي القنيطرة لإجتياز الإمتحانات الدراسية في ظروف صحية متدهورة وجد متأزمة قصد إجهاض معركة الأمعاء الفارغة التي خاضها بين 13 يناير 2021 و 22 مارس 2021 دون تلبية أية مطالب تذكر أو ضمان التمتع بالحقوق الأساسية والمشروعة المكفولة دوليا.

وللتذكير يتواجد الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي ضمن مجموعة أگديم إزيك رهن الإعتقال التعسفي بموجب حكم جائر و قاسي تصل مدته للسجن 25 سنة كان ذلك خلال محاكمة جائرة تفتقد لضمانات و معايير المحاكمة العادلة جرت أطوارها في مدينة سلا المغربية بين 26 ديسمبر 2016 و 17 يوليو 2017 بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايتس ووتش و أمنيستي أنترنسيونال على خلفية التفكيك الهمجي لمخيم النازحين الصحراويين شهر نوفمبر سنة 2010 في منطقة أكديم إزيك شرق مدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية المحتلة.

وأص 090/110