جبهة البوليساريو : قرار البرلمان الأوروبي يعكس إلتزام أوروبا بالقطع مع الإفلات من العقاب تجاه الإبتزازات المغربية

ستراسبورغ (فرنسا) 10 يونيو 2021 (واص) - أعربت ممثلية الجبهة بأوروبا والاتحاد الأوروبي عن إرتياحها للقرار الهام الذي صادق عليه مساء اليوم الخميس، البرلمان الأوروبي والذي يعبر عن رفضه الواضح لممارسات المملكة المغربية وإستخدامها للقُصر كسلاح سياسي ضد إسبانيا وتهديد حدودها، وأيضا القطيعة مع الإفلات من العقاب تجاه تصرفات المغرب .

كما وصفت في بيان لها نهار اليوم، القرار بالمهم للغاية، لكونه بالدرجة الأولى يجعل البرلمان الأوروبي منسجمًا مع القانون الدولي، ويذكر المغرب بمسؤولياته الدولية التي فشل فيها بشكل واضح.

وأشار البيان إلى قرار البرلمان الأوروبي أعاد التأكيد على موقفه من الصراع بين المملكة المغربية الجمهورية الصحراوية التي لا تزال أجزاء كبيرة من أراضيها تحت الاحتلال، وبأن حل النزاع المذكور لا يمكن أن يكون إلا في إطار القانون وإمتثالا لقرارات الأمم المتحدة.

وبعد الإشارة القوية إلى المغرب بضرورة إحترام الإتفاقيات الدولية وحرمة الحدود الدولية وسلامة الدول، عبرت البوليساريو عن أملها في أن يقطع الاتحاد الأوروبي بشكل نهائي مع الإفلات من العقاب والرضا عن المغرب بعد هذا القرار.

وترى البعثة الصحراوية وفق البيان، أن قرار البرلمان الأوروبي له أهمية فيما يخص تنوير الرأي الأوروبي والدولي بشأن الطبيعة غير المسؤولة والانتهازية للحكومة المغربية، وهي جميع الجوانب التي لم يتوقف ممثل الشعب الصحراوي عن تذكير العالم بأسره بها منذ إجتياح المغرب لبلادنا عسكريا وما ترتب على ذلك من حالات قاسية وجرائم وإنتهاكات لأبسط حقوق الإنسان.

من جهة أخرى، شدد البيان على أن إنتهاك المغرب لوقف إطلاق النار الذي أدى إلى إستئناف الحرب في الصحراء الغربية والإبتزاز ضد إسبانيا والإتحاد الأوروبي بأبشع الأساليب هو دليل آخر على ما سبق ذكره، مما يعني أن الوقت قد حان ليتحمل الإتحاد الأوروبي مسؤوليته ويساعد في إعادة المغرب إلى جادة الصواب من خلال إجباره على الإحترام الصارم لإلتزاماته الدولية وللقانون الدولي.

ولم يفوت البيان المناسبة لتذكير النظام المغربي أن لا مخرج أمامه ليُنظر إليه كدولة تشكل جزءًا من المجتمع الدولي إلا بإحترام حدوده الوطنية و بإنهاء إحتلاله العسكري غير الشرعي للصحراء الغربية والكف عن تهديد حدود جيرانه.

 هذا وإختتمت البعثة الصحراوية بيانها بالتأكيد على مواصلة جبهة البوليساريو المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال وعزمها ضمان إحترامه بكل الوسائل المشروعة والمتاحة لها بناءً على مسؤوليتها وسبب وجودها كحركة تحرر وطني معترف بها من قبل الأمم المتحدة.

 

واص 406/500/120/090