تواصل المسيرة التضامنية "مسيرة من أجل حرية الشعب الصحراوي" للأسبوع الثاني على التوالي ببلديات ومقاطعات جزيرة تنريفي

تنريفي (جزرالكناري) 29 ماي 2021 (واص)- تتواصل للأسبوع الثاني على التوالي المسيرة التضامنية "مسيرة من أجل حرية الشعب الصحراوي " ببلديات ومقاطعات جزيرة تنريفي الكنارية.

وشهد الجزء الجنوبي من الجزيرة المسيرة من منطقة  "لوس أبريگوس" Los Abrigos حاملة الأعلام الوطنية ومنادية بحياة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب، مرورا بمنطقة "الجبل الأحمر" La Montaña Roja  وصولا إلى  شاطئ الميدانو El Medano، أين لاقت المسيرة تجاوبا كبيرا من قبل السياح والمواطنين الكناريين وسط تصفيقات وتبادل للشعارات الوطنية.

وخلال كل محطة، يتم تلاوة بيان تضامني مع قضية شعبنا العادلة وإعطاء مداخلات لأعضاء جمعية التضامن الكنارية، بالإضافة لأعضاء جمعيات الجالية الصحراوية، كما يتم تقديم فقرات فنية أثناء التوقف للإستراحة.

وفي الجزء الشمالي من الجزيرة، إنطلقت المسيرة التضامنية  من أمام بلدية La Victoria مرورا بمنطقة  "لا ماتانسا"  La Matansa وصولا إلى بلدية "الساوثال"  El Sauzal، وذلك بمشاركة أعضاء من جمعية التضامن الكنارية ومتضامنين كناريين وأفراد الجالية الصحراوية، حيث كان في إستقبالهم عمدتها ومستشاريه.

وقدم عمدة بلدية الساوثال كلمة ترحيبية بالمشاركين في المسيرة التضامنية، مذكرا أن بلديته من البلديات الداعمة للشعب الصحراوي وسنويا تستقبل الأطفال الصحراويين ضمن برنامج عطل في سلام، وأنها ستواصل تقديم الدعم السياسي والإنساني حتى تحقيق الإستقلال.

وأختتم اليوم الأول من الأسبوع الثاني من المسيرة التضامنية بتلاوة بيان تضامني أمام مقر البلدية.

وأص 090/110