الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي يتعرض للتفتيش والاهمال الطبي

الرباط (المغرب) 18 يناير 2021 (واص) - أفادت رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية، أن شقيقة الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي أكدت إقدام  إدارة السجن المحلي تيفلت2 الجمعة الماضية، على تفتيش هذا الأخير من طرف الموظفين وحراس السجن دون إرتداء كمامات أو احترام الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المصاحبة لفيروس كورونا المستجد Covid-19؛ وهو ما يشكل خطرا حقيقيا على صحة محمد لمين عابدين هدي، بعد دخوله معركة الأمعاء الفارغة التي يخوضها منذ 13 يناير 2021 ضمن مجموعة أگديم إزيك.

وتعمدت إدارة السجن المحلي تيفلت2 تفتيش ومداهمة زنزانة الأسير المدني الصحراوي بعد ثلاثة أيام من خوضه الإضراب المفتوح عن الطعام وبتعليمات من جهات عليا حسب ما أعرب عنه بعض موظفي السجن، ليضاف هذا الإجراء الاستفزازي والتعسفي إلى عدة ممارسات عدوانية مورست في حق محمد لمين عابدين هدي بما فيها منعه من التواصل مع باقي السجناء ومن الوجبات الساخنة.

كما عمدت إدارة السجن المحلي تيفلت2 إلى تجاهل الحالة الصحية التي يمر بها الأسير المذكور بعد توصلها بإشعار الإضراب المفتوح عن الطعام، دون القيام بأية معاينة طبية كما هو متعارف عليه دوليا خلال خوض نزلاء السجن لمعركة الأمعاء الفارغة ومنها قياس ضغط الدم وحرارة الجسم؛ في تجاهل تام لمطالبه العادلة ومحاولة ممارسة كل أشكال التعذيب  النفسي على هذا الأخير.

للتذكير، يتواجد الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي بالسجن المحلي تيفلت2 شرق الرباط العاصمة المغربية بموجب حكم جائر تصل مدته للسجن 25 سنة.

( واص ) 090/100