قسم أوروبا بالعلاقات الخارجية للجبهة يعقد اجتماعًا تقييميًا لسنة 2020

بروكسل (بلجيكا) 28 ديسمبر 2020 (واص) - عقد قسم أوروبا بالعلاقات الخارجية لجبهة البوليساريو، اجتماعًا يوم أمس تحت رئاسة عضو الأمانة الوطنية المكلف بأوروبا والاتحاد الأوروبي السيد أبي بشراي البشير، لتقييم العمل وحصائله خلال سنة 2020.

وقد افتتح الاجتماع بمداخلة خصصت لتطورات القضية الوطنية بعد إنتهاء العمل بوقف إطلاق النار على المستوى الدولي وخاصة على مستوى أووربا والاتحاد الأوروبي مكتب الجبهة بأوروبا والاتحاد الأوروبي، فيما قدم رؤساء البعثات الصحراوية مداخلات تقييمية للعمل في مختلف الدول الأوروبية حول المنجز من برنامج 2020 الذي كان عاما خاصا بسبب انتشار جائحة كوفيد في العالم والإجراءات المترتبة عنها والتي حدت من إمكانية التواصل المباشر.

ووقف التقييم على حصائل إيجابية على المستويات السياسية، الحقوقية والدعم الإنساني لفائدة اللاجئين الصحراويين، مشيدا بتعاون الجهات الوطنية الشريكة في مختلف البرامج.

وخلص الدبلوماسيون إلى أن عام 2020 كان مميزا بفضل العمل المشترك وتنظيم العديد من الندوات القطاعاتية بالاشتراك مع التنسيقية الأوروبية، المجموعة البرلمانية الأوروبية وباقي البرلمانات الوطنية على مستوى البلدان.

من جانب آخر، شدد الاجتماع على ضرورة استغلال الديناميكية المترتبة عن عودة الكفاح المسلح لتجذير التضامن الأوروبي مع القضية الصحراوية على المستويين الشعبي والرسمي، وكذا التطلع إلى قرار إيجابي لمحكمة العدل الأوروبية خلال 2021 للقفز بملف حماية سيادة الشعب الصحراوي على ثرواته إلى آفاق رحبة.

وفي الختام، أشاد الاجتماع بشكل كبير بالهبة غير المسبوقة للجالية الصحراوية في أوروبا وتجاوبها الرائع مع مختلف المحطات الوطنية والمبادرات التضامنية مع كفاحنا، والالتفاف حول الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي جبهة البوليساريو.

( واص ) 406/500/090