مجلس النقابات الاسترالي يدعو حكومة بلاده الى الاعتراف بالجمهورية الصحراوية ويحث الأمم المتحدة على تصفية الاستعمار من الجزء المحتل

سيدني (استراليا) 11 ديسمبر 2020 (واص)- دعا مجلس النقابات الأسترالي، حكومة بلاده، في بيان له اليوم، إلى الاعتراف بالجمهورية الصحراوية، واستخدام موقعها في المجتمع الدولي لدعوة الأمم المتحدة للضغط على المغرب لسحب جيشها من المنطقة واحترام شروط وقف إطلاق النار.

وجاء في البيان الذي تشره هذا المجلس النقابي الذي يضم في عضويته 38 نقابة تمثل مليون ونصف من الاعضاء بانه يأسف "للانتهاك الصارخ من قبل الجيش المغربي لوقف إطلاق النار في الصحراء الغربية من خلال العدوان الذي شنه جيشه بمنطقة الكركرات والمنطقة العازلة التي تراقبها بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية، المينورسو".

وأعربت الحركة النقابية الأسترالية عن تضامنها "مع شعب الصحراء الغربية ومع اتحاد عمال الساقية الحمراء ووادي الذهب"، مجددة "تأكيد دعمنا لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال وفقًا لقرارات الأمم المتحدة ومبادئ الأمم المتحدة ذات الصلة بإنهاء الاستعمار".

وحثت النقابات "الأمم المتحدة على اتخاذ خطوات فورية لاستعادة وقف إطلاق النار والتوصل إلى حل دائم للصراع في الصحراء الغربية، والذي يجب أن يشمل حق تقرير المصير للشعب الصحراوي".

كما جدد البيان التأكيد على سياسته المعتمدة منذ أمد طويل حول الصحراء الغربية، عبر إدانة "الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة بالصحراء الغربية"، داعيا "الحكومة المغربية إلى احترام حقوق الإنسان في الأراضي الصحراوية المحتلة وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين على الفور".

من جهة أخرى حث البيان الأمم المتحدة على "حماية الموارد الطبيعية للصحراء الغربية وإنشاء هيئة تابعة للأمم المتحدة لتسيير الموارد الطبيعية بالصحراء الغربية". (واص)

090/500/60 (واص)