رئيس الجمهورية يشارك عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد في الملتقى الشباني الدولي

ٍهافانا (كوبا) ، 25 نوفمبر 2020 (واص) - تمت دعوة رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية والأمين العام لجبهة البوليساريو ، إبراهيم غالي ، يوم امس الثلاثاء للتحدث    فيالملتقى الشباني الدولي "أفكار رائدة " بالعاصمة الكوبية هافانا عبر نقنية التواصل المرئي عن بعد

في هذه المناسبة ، التي عقدها اتحاد الشباب الشيوعي في كوبا ، والتي خصصت لشخصية الزعيم التاريخي للثورة الكوبية القائد فيدل كاسترو روز ، تدخل رئيس الجمهورية والأمين العام لجبهة البوليساريو حيث شكر تضامن الشباب الكوبي والعالم مع النضال المشروع للشعب الصحراوي وإبلاغ الحاضرين باهم التطورات في الصحراء الغربية.

وقال الرئيس غالي: "أود أن أتقدم بأصدق تحياتي تقديرا لهذه المبادرة الشبابية الدولية التى كرست هذه الطبعة  لافريقيا والشرق الأوسط والتي تتزامن مع الذكرى الرابعة لوفاة القائد فيدل كاسترو". "لا يمكن الحديث عن قضايا أساسية للعالم مثل السلام وتقرير المصير وسيادة الأمم وحقوق الإنسان أو العدالة الاجتماعية دون أن نتذكر بكل التقدير والاعتراف الدور الذي لعبته في هذا الصدد تحت قيادة فيدل كاسترو  الثورة الكوبية وشعبها البطل".

وأشار  الرئيس الى انه في 13 نوفمبر 2020 ، اتخذ المغرب قرارًا خطيرا في التعنت وانتهاك القانون الدولي بشكل عام وخرق وقف إطلاق النار الذي وقع عليه مع وجبهة البوليساريو تحت رعاية الأمم المتحدة بشكل خاص. موقف غير مسؤول لم يترك للشعب الصحراوي أي خيار سوى استئناف الكفاح المسلح المفروض ضد قوات الاحتلال المغربية غير الشرعية.

 وذكر الرئيس أن "التصعيد العسكري المغربي رافقه تصعيد آخر للقمع والحصار للأراضي المحتلة وارتكاب انتهاكات صارخة لحقوق الإنسان بحق المواطنين الصحراويين الرازحين تحت الاحتلال" ، مضيفا أن "المغرب قرر بذلك مهاجمة الاستقرار والأمن في هذه المنطقة من القارة الأفريقية ، لكن الصحراويين ، وخاصة الشباب ، مصممون ، أكثر من أي وقت مضى ، على إقامة حقبة جديدة من المقاومة المقدسة ، وكما تم إثباتها جيدًا في الماضي ، ستكون في إطار المقاومة النبيلة والنظيفة والشرعية"

090/102