في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة :الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية يستنكر الممارسات القمعية والوحشية التي تتعرض لها المرأة الصحراوية في المناطق المحتلة

الشهيد الحافظ 25 نوفمبر (واص)استنكر اليوم الأربعاء الاتحاد العام للمرأة الصحراوية باسم جميع النساء الصحراويات الممارسات القمعية والوحشية التي تتعرض لها المرأة الصحراوية في المناطق المحتلة  من الصحراء الغربية  وانتهاك حقوق الإنسان الصحراوي والتقاضي عنها ، محملا كل المنظمات الدولية والمنظمات التي تهتم بحقوق الإنسان مسؤولية ما يحدث اليوم من تصفية عرقية ضد العنصر الصحراوي.

 وناشد  البيان كل الضمائر الحية و المنظمات النسائية العالمية للوقوف مع حق المرأة الصحراوية وإنهاء معاناتها وكسر التعتيم الإعلامي المطبق في المناطق المحتلة.

وأبرز  البيان أن المناسبة هذا العام  تحل على و المرأة الصحراوية تعيش  ظروفا استثنائية بعد الانتهاك السافر لوقف إطلاق النار من قبل المحتل المغربي يوم 13 نوفمبر 2020 بالاعتداء على المتظاهرين السلميين المطالبين بسد الثغرة غير القانونية بالكركارات و في ظل استئناف الكفاح المسلح من قبل

وأوضح البيان أن النساء الصحراويات في المناطق المحتلة يتعرضن  هذه الأيام لحملات مكثفة من المتابعة و الاعتقالات من طرف الغازي و المحتل المغربي الذي يصعد من استهدافه للناشطات الحقوقيات و عائلاتهن من خلال  ممارسة شتى أنواع التعسف عليهن من الحصار المشدد و السحل و الضرب و انتهاك الحرمات و الاعتقال العشوائي وحتى المنع من السفر و الحد من حرية التنقل.

وحيا البيان صمود المرأة الصحراوية  ووقوفها الدائم الى جانب أخيها الرجل في ظل ظروف الحرب القاسية التي نمر بها في هذه المرحلة المفصلية من تاريخ شعبنا الباسل والمقاوم.

(واص) 120/ 090