منظمة إيطاليا "سنواصل الوقوف إلى جانب نضال الشعب الصحراوي وممثله الشرعي جبهة البوليساريو "

روما (إيطاليا) 23 نوفمبر 2020 (واص) -جددت منظمة أرتشي الإيطالية إلتزامها بالوقوف إلى جانب الشعب الصحراوي وممثله الشرعي جبهة البوليساريو في الكفاح الذي يخوضه منذ عقود من أجل إنتزاع حقوقهم الأساسية، خاصة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والإستقلال.

وقالت المنظمة في بيان لها، أنه من غير المعقول أن نبقى عاجزين عن مواجهة ما يحدث في هذه الأيام في الصحراء الغربية، حيث أظهر المحتل مجددا غطرسته العسكرية على شعب أعزل تبنى السلام وناضل بسلمية لنيل حقه في تقرير المصير.

وإلى ذلك تضيف المنظمة "مرة أخرى يتعرض الشعب الصحراوي للأذى لأسباب إقتصادية ويرغم على حمل السلاح للدفاع عن نفسه، في وجه العدوان المغربي بعد نفسه إتفاق وقف إطلاق النار في 13 نوفمبر.

كما أشار البيان أن إنتهاك وقف إطلاق النار على الرغم من أنه كابوس، إلا أنه كسر جدار الصمت الذي يصم الآذان على الدوام عن معاناة الشعب الصحراوي وحقه في تقرير المصير الذي يواجه تمييزا غير مبرر.

هذا وفي الختام، ذكّرت جمعية أرتشي وهي منظمة شبابية، بتضحيات الشعب الصحراوي وممثله الشرعي، جبهة البوليساريو، وبإلتزامهم بإتفاق وقف إطلاق النار و النضال بشكل السلمي لإنهاء الإحتلال، رغم من نشر الأمم المتحدة لبعثتها في الإقليم لتنظيم إستفتاء تقرير المصير منذ العام 1991. (واص)
090/105/500/406