حزب تجمع أمل الجزائر يسجل ب"استنكار كبير" الاعتداء المغربي على منطقة الكركرات بالصحراء الغربية

الجزائر 14 نوفمبر 2020 (واص) - سجل حزب تجمع أمل الجزائر (تاج) يوم السبت ب"استنكار كبير" الاعتداء المغربي على المدنيين الصحراويين بمنطقة الكركرات بالأراضي الصحراوية, معبرا عن قلقه "المتزايد" حول الوضع في الكركرات و"العدوان" على الجمهورية العربية الصحراوية أرضا وشعبا.

وجاء في بيان للحزب: "على اثر الهجمات العدوانية المسلحة التي ارتكبها جيش الاحتلال المغربي يوم أمس الجمعة في منطقة الكركرات التي تضم العديد من الصحراويين العزل, فإن حزب تجمع أمل الجزائر (تاج) يسجل باستنكار كبير هذا الاعتداء, ويعبر عن قلقه المتزايد حول الوضع في الكركرات والعدوان على الجمهورية العربية الصحراوية أرضا وشعبا".

وبعد أن أدان ب"شدة" هذا "الفعل الشنيع" وما قد يؤول إليه الوضع الأمني في المنطقة, طالب حزب "تاج" المجتمع الدولي والأمم المتحدة ب"ضرورة اتخاذ موقف حازم تجاه هذا الاعتداء الصارخ على قرارات الشرعية الدولية واتفاق وقف اطلاق النار الموقع عليه من كلا الطرفين", مناشدا الأمين العام للامم المتحدة, أنطونيو غوتيريس, إلى "تحمل مسؤولياته كاملة إزاء تدهور الوضع في المنطقة".

كما أكد "تاج" بأن هذه "الهجومات الجبانة" تعتبر "عملا عدوانيا مبيتا من جانب الاحتلال المغربي, هدفه الوحيد هو العودة إلى نقطة الصفر ونسف كل الجهود الرامية إلى نزع فتيل التوتر", مجددا دعوته إلى "ضرورة تهدئة الوضع من أجل الوصول إلى حل سلمي وفق ما قرأته لوائح الأمم المتحدة, بما يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره".(واص)

090/110/700