أعضاء من الأمانة الوطنية والحكومة يشرفون على تعميم مخرجات دورة الأمانة الطارئة بكافة الولايات والمؤسسات الوطنية

الشهيد الحافظ ، 11 نوفمبر  2020 (واص) - أشرف اليوم  الأربعاء أعضاء من الأمانة الوطنية والحكومة على تعميم مخرجات  الدورة الطارئة للأمانة الوطنية بكافة الولايات والمؤسسات الوطنية .

وخلال التعميم أطلع أعضاء الأمانة الوطنية والحكومة ، الجماهير والإطارات الصحراوية بمختلف الولايات والمؤسسات الوطنية على الوضعية الحالية التي تعرفها القضية الصحراوية خاصة في ظل التصعيد المغربي وتنامي استفزازاته المتكررة خاصة في منطقة الكركرات .

وفي هذا الإطار ، تم التطرق إلى الإجتماع الطارئة الذي عقدته الأمانة الوطنية  عقب الاستفزازات  المغربية ، والتي أعلنت بموجبه اعلان حالة الطوارئ ، وحثت الشعب الصحراوي  على التسلح باليقظة والجند بأعلى درجات الحيطة والحذر . 

وكانت جبهة البوليساريو وبعد أخذها علما بتواجد حشود من القوات المغربية خلال اليومين السابقين في مواجهة المدنيين الصحراويين العزل المحتجين أمام الثغرة غير الشرعية بمنطقة الكركارات ، أمام مرأى ومسمع من بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) التي لم توقف المغرب عن الاستمرار في هذا الانتهاك وأمام هذا التطور الخطير وبناءً على القانون الأساسي للجبهة لا سيما المواد 97 ، 98 و99 ودستور الجمهورية الصحراوية ، أعلنت عن حالة الطوارئ وتهيب بالشعب الصحراوي عبر كل تواجداته ومؤسسات الحركة والدولة التسلح بأعلى درجات اليقظة والتجند لمواجهة كافة الاحتمالات بقيادة طليعته الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب وجيشها المغوار.

وأضافت الأمانة الوطنية أن الطرف الصحراوي يدين تمادي المغرب في احتلاله لأجزاء من تراب الجمهورية الصحراوية العضو في الإتحاد الإفريقي من جهة ، واستمراره في محاولته التملص مما وقع عليه مع الطرف الصحراوي تحت إشراف الأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الإفريقية/الإتحاد الإفريقي من جهة أخرى ، محملة المملكة المغربية ما قد ينجر عن هذا الوضع الخطير والمتفاقم.

وجددت الأمانة الوطنية التأكيد على أن الوضع الراهن لا يمكن تجاوزه إلا بإذعان المملكة المغربية للشرعية الدولية وتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال والسيادة على كامل ترابه الوطني. (واص)

090/105.