البوليساريو تدعو شركة ''كوستا مارينا بروتن'' الألمانية لوقف إستيراد مسحوق السمك من الأراضي الصحراوية المحتلة

برلين (ألمانيا) 22 أكتوبر 2020 (واص) دعت جبهة البوليساريو شركة (كوستا مارينا بروتين) الألمانية إلى وقف إستيراد مسحوق السمك من الصحراء الغربية، لما يشكله ذلك من إنتهاك صارخ للقانون الدولي والأوروبي، لا سيما حكم محكمة العدل الأوروبية الصادر في 21 ديسمبر 2016  و 27 فبراير 2018 التي أكدت على أن الصحراء الغربية والمغرب بلدان متمازيان ومنفصلان، وبأن الرباط لا تمتلك السيادة على الأراضي الصحراوية تخولها التصرف في الموارد الطبيعية للإقليم.

واوضحت الجبهة في رسالة لممثليتها في ألمانيا الإتحادية، أن إستغلال الموارد الطبيعية للصحراء الغربية المحتلة دون  موافقة من المالك الحصري الشعب الصحراوي عبر ممثله الشرعي والوحيد جبهة البوليساريو، يعد إنتهاكا لحقوق الملكية التي يحميها القانون الدولي الإنساني وقانون الإتحاد الأوروبي والقانون الألماني نفسه، معبرة (الجبهة) في ذات السياق عن  إدانتها الشديدة لمواصلة (كوستا مارينا بروتين) إستيراد مسحوق الدقيق من الأراضي المحتلة دون موافقة منها.

من جهة أخرى، جددت الرسالة التذكير بالمركز القانوني للصحراء الغربية، كونها أراضي خاضعة للإحتلال العسكري المغربي، في إنتظار تطبيق اللائحة (1514) (د-15) للجمعية العامة للأمم المتحدة، المعروف بإسم إعلان منح الإستقلال للبلدان والشعوب المستعمر، الذي إعتدمته لاحقا محكمة العدل الدولية في فتواها بشأن قضية الصحراء الغربية في 16 أكتوبر 1975.

وإلى ذلك تضيف الرسالة على أن جبهة البوليساريو بصفتها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي المعترف بها من قبل الأمم المتحدة، ستبذل قصارى جهدها للوفاء بالولاية الممنوحة من قبل الشعب، بالعمل على محاسبة كل الشركات والبلدان المتورطة في الإستغلال غير الشرعي للموارد الطبيعية الصحراوية وتوطيد الإحتلال على حساب الحقوق الأساسية لشعبنا.

هذا ويذكر أن شركة (كوستا مارينا بروتين) وفق تقديرات مرصد مراقبة موارد الصحراء الغربية، فقد بلغت القيمة الإجمالية من مسحوق السمك الذي إستوردته بصورة غير شرعية من الصحراء الغربية المحتلة، في الفترة الممتدة بين 2017-2019 نحو 40 مليون يورو.

(واص)  120/  090/ 500/ 406