ممثل جبهة البوليساريو بكاتالونيا يؤكد أن الوضع الحالي يهدد الاستقرار في المنطقة ويغذي عوامل الخطر

كاتالونيا (اسبانيا)، 20 سبتمبر 2020 (واص) - أكد ممثل جبهة البوليساريو بكاتالونيا السيد عابدين بشرايا أن استمرار الوضع احتلال المغرب لاراضي من الجمهورية الصحراوية يهدد الأمن والاستقرار في المنطقة ويغذي عامل الخطر .

وحذر السيد عابدين بشرايا ، من أن الوضع الحالي في الصحراء الغربية الذي يكرسه نظام الاحتلال المغربي "يغذي عوامل الخطر" ، مما يعّرض منطقة المغرب العربي وشمال أفريقيا لمناخ عدم الاستقرار .

وشدد الدبلوماسي الصحراوي خلال مشاركته في مؤتمر الحزب الشيوعي الكتالوني على أن الكفاح الطويل للشعب الصحراوي بقيادة جبهة البوليساريو ظل يسعى لفرض الامتثال للقانون الدولي ووضع حد لعملية تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية .

وقال السيد بشرايا خلال مداخلته في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر "على الأمم المتحدة والمجتمع الدولي ككل تنفيذ قراراتهما وتطبيق القانون الدولي لضمان استقرار وازدهار المنطقة والدول المجاورة" .

وأكد في الوقت ذاته أن الشعب الصحراوي "يحق له استخدام جميع الوسائل المشروعة لوضع حد لما وصفه بدراما طويلة الأمد من أجل تحقيق الحرية .

في غضون ذلك أعرب ممثل البوليساريو عن امتنان الشعب الصحراوي لمواقف الدعم الثابتة والتاريخية للحزب وللأصوات الحرة المنتصرة للحق والعدالة ، ناقلا تحيات قيادة الجبهة وحكومة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية للمشاركين . (واص)
090/105