تقرير أممي يؤكد تأييد أستراليا تنظيم استفتاء لتقرير المصير لإنهاء الاستعمار من الصحراء الغربية

نيويورك (الأمم المتحدة) 28 أغسطس 2020 (واص)- أكد تقرير الأمين العام الأممي المرفوع إلى الدورة العادية ال75 للجمعية العامة المقرر عقدها أواسط شهر سبتمبر القادم، أن الحكومة الاسترالية تواصل تأييد إجراء استفتاء لتقرير المصير للشعب الصحراوي لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

وأشار التقرير الذي يتناول بعض الأنشطة المتعلقة بالعقد الثالث لتصفية الاستعمار الذي تعتمده الجمعية العامة، إلى أن أستراليا واصلت "تأكيد موقفها السياسي بشأن الصحراء الغربية"، حيث "تشجع أستراليا المضي نحو تنظيم استفتاء يختار فيه شعب الصحراء الغربية بين الاستقلال والاندماج مع المغرب."

وأضاف التقرير أن حكومة أستراليا، قد قامت "عن طريق ممثلين لها في الرباط وخلال محادثات كبار المسؤولين في كانيبرا في مارس 2018، بتشجيع حكومة المغرب على التعاون مع عمليات الأمم المتحدة بشأن الصحراء الغربية".

كما "أشادت أستراليا بالجهود المتواصلة التي تبذلها بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية في سبيل إيجاد تسوية للنزاع. وتحضر سفارة أستراليا في المغرب الجلسات المنتظمة للإحاطة بالمستجدات المعقودة مع الممثل الخاص في الرباط."

وفي تعليقه على هذا الموقف الأسترالي الذي كشف عنه الأمين العام الأممي، أكد ممثل جبهة البوليساريو في استراليا، محمد فاضل كمال، لوكالة الأنباء الصحراوية "أن مختلف الحكومات الاسترالية قد دأبت منذ سنين على اتخاذ هذا الموقف الإيجابي والمتماشي مع قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي تجاه القضية الصحراوية".

وعبر الدبلوماسي الصحراوي عن تقدير الدولة الصحراوية والشعب الصحراوي "لحكومة استراليا على هذا الموقف المشرف والمنسجم مع القانون الدولي الذي من شأنه المساهمة في الدفع نحو إنهاء النزاع بالصحراء الغربية بشكل عادل وسلمي ومشروع وبالتالي تشجيع السلم والاستقرار بالمنطقة ككل". (واص)

090/500/60 (واص)