الجامعة الصيفية للإطارات الشبانية والفروع التلاميذية تختم اشغالها ببلدة التفاريتي المحررة

التفاريتي (الأراضي المحررة)، 27 أغسطس 2020 (واص) - أسدر الستار أول أمس على فعاليات أشغال الجامعة الصيفية للإطارات الشبانية وأمناء الفروع التلاميذية ، بالتأكيد على دعوة الشباب إلى الانخراط ودعم المؤسسة العسكرية.

جامعة الشهيد " أمحمد خداد موسى" التي عقدت تحت شعار " الإطارات الشبانية و الفروع التلاميذية رهن إشارة الجبهة الشعبية" ، حضر حفل اختتامها مسؤول أمانة التنظيم السياسي عضو الأمانة الوطنية خطري أدوه وقائد الناحية العسكرية الثانية عضو الأمانة الوطنية حمة أعلي سالم مالو الأمين العام لاتحاد الشبيبة عضو الأمانة الوطنية الأمين العام لاتحاد الطلبة ووزير الشباب والرياضة الأمين العام للحكومة و أركان الناحية العسكرية الثانية وإطارات من الدولة والحركة.

وفي مداخلة له أكد قائد الناحية العسكرية الثانية عضو الأمانة الوطنية حمة أعلي سالم مالو نجاح الجامعة الصيفية من حيث المضمون والتسيير، مطالبا بتنظيم مثل هكذا أنشطة باستمرار وعلى مدار السنة.

الأمين العام لاتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب محمد سعيد دادي تطرق في مداخلته إلى ضرورة وأهمية انخراط الشباب الصحراوي في المؤسسة العسكرية، شاكراً جميع المؤسسات والجهات التي ساهمت في إنجاح هذه الطبعة الأولى للجامعة الصيفية للإطارات الشبانية وأمناء الفروع التلاميذية صائفة 2020 وعلى رأسهم أمانة التنظيم السياسي للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.

مسؤول أمانة التنظيم السياسي وفي الكلمة الرسمية الختامية أكد بدوره هو كذلك على نجاح هذه الطبعة من الأنشطة والبرامج وقدرة القيادات الشبانية على تسير البرامج الوطنية والنوعية .

رئيس اللجنة الوطنية المشرفة على البرنامج الصيفي للشباب والطلبة صائفة 2020 خطري أدوه قدم جزيل شكره وتقديره للناحية العسكرية الثانية بمناسبة احتضانها هذا الحدث الشباني خلال أسبوع كاملا .

وتطرق عضو المكتب الدائم للأمانة الوطنية خطري أدوه إلى أمجاد وأعمال الشهيد أمحمد خداد موسى طيلة حياته .

هذا وعرف الحدث تقديم مجموعة من الشهادات التقديرية وفقرات فنية . (واص)

090/105