جثمان الراحل أمحمد خداد يوارى الثرى بمقبرة ولاية السمارة في جو جنائزي مهيب

ولاية السمارة 07 يونيو 2020 (واص) - شيع الصحراويون بحزن وأسى جثمان الراحل أمحمد خداد موسى الذي وافاه الأجل المحتوم فاتح أبريل الماضي إثر مرض عضال ، بمقبرة ولاية السمارة.

وجرت مراسيم تشييع جنازة الشهيد في موكب جنائزي مهيب ، بحضور رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي وأعضاء الأمانة الوطنية والحكومة ، المجلس الوطني ، المجلس الاستشاري ، وفود أجنبية صديقة وجمع غفير من مختلف تواجدات الجسم الوطني الصحراوي.

ونقل نعش الشهيد الراحل الذي لف بالعلم الصحراوي من الشهيد الحافظ إلى مقبرة ولاية السمارة على متن سيارة إسعاف.

الراحل أمحمد خداد توفي فاتح أبريل إثر مرض عضال ، لكن الظروف الصحية العالمية التي يشهدها العالم جراء انتشار جائحة كورونا حالت دون نقله جثمانه إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين.

وفور الإعلان عن وفاته ، أعلنت رئاسة الجمهورية حدادا على روح الراحل أمحمد خداد لمدة أسبوع ، وشكلت لجنة مكلفة بمراسيم تشييع جثمانه.

للتذكير ، تقلد الدبلوماسي أمحمد خداد قيد حياته الكثير من المهام والمسؤوليات في جبهة البوليساريو والدولة الصحراوية على المستويين الداخلي في الولايات والمؤسسات الصحراوية، وفي الخارج بالسفارات والبعثات الدبلوماسية ، كما اضطلع بدور محوري في مسار التسوية الأممي الإفريقي ، كمنسق مع بعثة المينورسو ومفاوض بارز في الوفد الصحراوي الذي كلف بحضور ومتابعة المفاوضات الأممية بين طرفي النزاع جبهة البوليساريو والمغرب لتسوية النزاع بالصحراء الغربية ، كما كان للراحل دور كبير في المعركة القانونية والقضائية التي لا زالت تخضوها جبهة البوليساريو في المؤسسات التشريعية والسياسية الأوروبية لفضح ووقف نهب ثروات الشعب الصحراوي ، وظل على العهد إلى أن وافاه الأجل المحتوم.

( واص ) 090/105