المكتب الدائم للأمانة الوطنية يعبر عن ارتياحه لاستقرار الحالة الصحية ، ويدعو إلى المضي قدما في تطبيق الاجراءات المطروحة

الشهيد الحافظ ، 01 جوان 2020 (واص) - عبر المكتب الدائم للأمانة الوطنية عن ارتياحه لاستقرار اي الحالة الصحية عامة وعدم تسجيل أي إصابات أو أمراض خطيرة ، داعيا الجميع إلى المضي قدما في التقيد بالإجراءات المطروحة في هذا الإطار.

المكتب وفي اجتماعه برئاسة رئيس الجمهورية ، الامين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي ، سجل بارتياح استقرار الحالة الصحية عامة، وعدم تسجيل أمراض خطيرة، مع انتظام الخدمات الصحية والإجراءات المقررة من طرف اللجنة الوطنية للوقاية من وباء كورونا، وخاصة فيما يتعلق بمعاينة الوافدين وتنظيم مراكز الحجر الصحي.

ونوه المكتب بالدور المتنامي الذي يلعبه في هذا السياق المستشفى العسكري الميداني الجزائري.

كما توقف المكتب عند انتظام البرامج والخدمات الأساسية، مسجلاً وصول دفعات الطلبة والتلاميذ الدارسين بالجزائر الشقيقة، في ظروف النظام والسلاسة وتوافر شروط الوقاية والتعقيم والحجر الصحي، مع عدم تسجيل أية إصابة في صفوفوهم.

وعبر المكتب بالمناسبة مرة أخرى عن عميق الشكر والتقدير، باسم الشعب الصحراوي، للجزائر قاطبة، بقيادة السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، بشعبها وجيشها الوطني الشعبي، على مواقف الدعم والمساندة المبدئية الراسخة إلى جانب كفاح الشعب الصحراوي.

كما ونوه المكتب الدائم كذلك بمستوى التعاون والتنسيق بين الجمهورية الإسلامية الموريتانية والجمهورية الصحراوية، بشكل عام، وخاصة من أجل التصدي لمخاطر جائحة كورونا. (واص)
090/105/500