المكتب الدائم للامانة الوطنية يجدد مطالبة الأمم المتحدة بتحمل المسؤولية من أجل التعجيل بإطلاق سراح جميع الأسرى المدنيين الصحراويين

الشهيد الحافظ 15 ماي 2020 (واص)- جدد المكتب الدائم للامانة الوطنية لجبهة البوليساريو مطالبته للامم المتحدة بضرورة تحمل المسؤولية من أجل التعجيل بإطلاق سراح جميع الأسرى المدنيين الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي، و ذلك في بيان توج اشغال اجتماع المكتب اليوم برئاسة رئيس الجمهورية، الامين العام للجبهة السيد ابراهيم غالي.

وبعد أن أدان الحكم الجائر في حق الأسير المدني الصحراوي خطري فراجي دادا، حمل دولة الاحتلال المغربي كامل المسؤولية عن تبعات الإبقاء على الاسرى المدنيين الصحراويين رهن الاعتقال التعسفي الظالم، وخاصة في ظل استشراء داء كورونا في السجون المغربية.

وتقدم المكتب الدائم للامانة الوطنية بالتهنئة إلى الأسيرة المدنية محفوظة بمبة لفقير وإلى عائلتها وإلى الشعب الصحراوي قاطبة، بمناسبة خروجها من زنازن السجن المغربي الأسود، معززة مكرمة، رغم أنف الغزاة المحتلين.

كما عبر المكتب عن شديد الإدانة والاستنكار إزاء ما تعرضت له الأسيرة المدنية محفوظة لفقير من اعتقال ظالم، وفصلها عن عائلتها ومحاكمة صورية وحكم جائر وممارسات التعذيب الجسدي والنفسي وانتهاكات لأبسط حقوق الإنسان.

وقد عالج الاجتماع عدداً من الملفات، من خلال جملة من الإحاطات والعروض، مست مختلف جوانب الشأن الوطني، داخلياً وخارجياً، بالتركيز على الأوضاع الناجمة عن انتشار وباء كورونا في العالم، وبشكل خاص الوضع في الأرض المحتلة وجنوب المغرب. (واص)

090/110