الدكتور سيدي محمد عمار ينشط محاضرة حول مسلسل التسوية الأممي وتصفية الإستعمار من الصحراء الغربية عبر تقنية التواصل عن بعد

نيويورك، 18 أبريل 2020  (واص)- نشط الدكتور سيدي محمد عمار، عضو الأمانة الوطنية ، ممثل الجبهة لدى الأمم المتحدة ، ندوة عبر تقنية التواصل عن بعد بعنوان "تصفية الإستعمار الغير مستكملة في الصحراء الغربية، عملية التسوية الأممية  و سياسة القوى العظمى"، تطرق فيها لمختلف محطات تعاطي منظمة الأمم المتحدة مع القضية الصحراوية التي تعتبر قضية تصفية الإستعمار الوحيدة في القارة الإفريقية والتي فشلت الأمم المتحدة في إستكمالها  حتى الأن.

و استعرض الدكتور سيدي محمد عمار مختلف العراقيل التي تحول دون إحراز أي تقدم للقضية الصحراوية على مستوى الأمم المتحدة، حيث وصف الديبلوماسي الصحراوي عملية التسوية بأنها في حالة "شلل تام" بسبب العراقيل التي وضعها المغرب بدعم من حلفاءه.

كما أعتبر أن الدور السلبي الذي تلعبه فرنسا في حماية ودعم المغرب في مجلس الأمن الدولي من الأسباب الرئيسية التي تقف وراء تعنت المغرب وعدم إيفاءه بالتزاماته في ما يخص تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية.

و في الأخير، شدد ممثل الجبهة لدى الأمم المتحدة على موقف الجبهة التي أعربت عنه في أكتوبر الماضي و أكدت عليه خلال بيانها الأخير بخصوص إعادتها النظر في إنخراطها في عماية السلام الأممية برمتها وتأكيدها على عدم المشاركة في أي عملية لا تحترم ولا تضمن حق الشعب الصحراوي غير قابل للتصرف في تقرير المصير و الاستقلال، و ختم بمجموعة من التوصيات التي من شأنها مواجهة الدعاية المغربية و تكثيف حملات التضامن مع القضية الصحراوية والضغط على الاحتلال مع التركيز على الدور الهام الذي يلعبه المجتمع المدني في هذا الصدد.

يشار إلى أن الندوة حضرها أكثر من 80 مشارك من مختلف الدول و كانت هناك فرصة لطرح مجموعة من الأسئلة من المشاركين أجاب عنها الدكتور في ختام الندوة. (واص)

090/110