جنوب أفريقيا تنتقد تقاعس مجلس الأمن الأممي عن "الدفع بعملية السلام في الصحراء الغربية إلى الأمام"

بريتوريا (جنوب أفريقيا) 13 أبريل 2020  (واص)- عبرت وزارة الخارجية الجنوب أفريقية في بيان مطول حول موقفها من الاجتماع الأخير الذي عقده مجلس الأمن الأممي يوم الخميس حول الصحراء الغربية، منتقدة فشل المجلس في "الدفع بعملية السلام في الصحراء الغربية إلى الأمام".

كما انتقد البيان بشدة محاولات وكالة الأنباء المغربية الرسمية تشويه الموقف الجنوب أفريقي، مشددة على أن موقف بريتوريا ينسجم تماما مع القانون الدولي، ومع قرارات الاتحاد الأفريقي والقانون الدولي، عكس ما ذهبت إليه وسائل الإعلام المغربية التي تروج بأن جنوب أفريقيا تقف وحدها ضد الاحتلال المغربي للصحراء الغربية.

وعبر البيان عن أسف جنوب أفريقيا على وجه الخصوص "لفشل مجلس في الدفع بعملية السلام إلى الأمام. وهذا أمر مؤسف لأن شعب الصحراء الغربية لا يزال يتحمل الاحتلال في الوقت الذي يستمر كفاحه من أجل حقه في تقرير المصير".

وبصفتها عضوا في مجلس الأمن الأممي، يضيف البيان، فقد "استغلت جنوب أفريقيا الفرصة لتجدد التأكيد مرة أخرى التزامها الراسخ بالجهود المبذولة للتوصل إلى حل سلمي، يفي بالمبدأ الراسخ لتقرير مصير شعب الصحراء الغربية. حيث أن ذلك يتماشى مع نهج الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي".

ولذلك يضيف البيان "تدعم جنوب أفريقيا بشكل لا لبس فيه وبقوة عمل بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية وولايتها، وتحث مجلس الأمن الأممي لتحمل مسؤوليته والتأكد من أنه، ومن خلال نهج محايد ومتوازن، يساعد الطرفين في التقدم نحو تسوية تفاوضية مقبولة من طرفهما".

كما "تتطلع جنوب أفريقيا إلى تعيين مبعوث شخصي جديد للأمين العام، وتثق في أن العملية السياسية سوف تتقدم لضمان استمرار المفاوضات المباشرة وذات المحتوى بين طرفي النزاع، جبهة البوليساريو والمملكة المغربية"، يقول البيان. (واص)

090/500/60 (واص)