روسيا تؤكد أن أي حل للنزاع في الصحراء الغربية لابد أن يحترم ميثاق الأمم المتحدة وحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير

نيويورك (الأمم المتحدة) 10 ابريل 2020 (واص)- اعتبرت البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة، في تدوينة لها على صفحتها الرسمية على التويتر، عقب اجتماع مجلس الأمن يوم أمس حول الصحراء الغربية، أن أي حل لهذا النزاع لا بد أن يحترم ميثاق الأمم المتحدة وحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

"لا بد أن تكون الصيغة النهائية للتسوية في الصحراء الغربية مقبولة لكلا الطرفين. كما ينبغي لها أن تفي بتقرير المصير لشعب الصحراء الغربية على أساس قرارات مجلس الأمن الأممي في إطار الإجراءات التي تلبي أهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة"، تقول التدوينة.

من جهتها علقت جبهة البوليساريو في بيان رسمي على نتائج الاجتماع المغلق الذي عقده مجلس الأمن يوم أمس معربة عن "أسفها العميق لأن مجلس الأمن الدولي فشل اليوم في إرسال إشارة واضحة فيما يتعلق بدعمه الموحد لعملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة في الصحراء الغربية. لقد أتاحت مشاورات اليوم بشأن بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) فرصة أخرى للمجلس لتأييد القانون الدولي بقوة وتفعيل العملية السياسية المتوقفة. وبدلاً من ذلك، فقد اختار المجلس التقاعس وعدم اتخاذ أي إجراء أو نتيجة ملموسة".

واعتبرت الجبهة أن "الفشل في إحراز التقدم في العملية السياسية وصمت وتقاعس الأمانة العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن حيال الأعمال المغربية غير القانونية والمزعزعة للاستقرار قد عمق حالة انعدام  الثقة لدى الشعب الصحراوي في عملية السلام. فلم تتخذ الأمانة العامة للأمم المتحدة ولا مجلس الأمن أياً من الإجراءات التي حددناها في رسالتنا (S/2020/66)  بهدف استعادة ثقة شعبنا في عملية الأمم المتحدة. ونتيجة لذلك، فإننا نواصل إعادة النظر في مشاركتنا في العملية السياسية للأمم المتحدة بشكلها الحالي والتي نعتبرها انحرافاً خطيراً عن خطة السلام المتفق عليها من قبل الطرفين والتي هي أساس استمرار وقف إطلاق النار والاتفاقيات العسكرية ذات الصلة والمحدد لدور ومسؤوليات بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية".

كما أكدت في الختام أنها "تبقى ملتزمة بالحل السلمي للنزاع. ومع ذلك، فإننا نؤكد من جديد على أننا لن نكون شريكاً في أي عملية لا تحترم وتضمن بشكل كامل ممارسة شعب الصحراء الغربية لحقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال وفقاً  لقرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن ذات الصلة. إن حق شعبنا في تقرير المصير والاستقلال حق غير قابل للتصرف وغير قابل للتفاوض، وسنواصل الدفاع عنه بكل الوسائل المشروعة"، يقول البيان. (واص)

090/500/60 (واص)