إدارة السجن المحلي تيفلت 2 تنتهج سياسة اللامبالاة و التمييز العنصري في حق المعتقل السياسي الصحراوي سيدي عبد الله أبهاه

سجن تيفلت2 (المغرب) 19 اكتوبر 2019 (واص)- أقدمت يوم السبت الماضي إدارة السجن المحلي تيفلت 2 على تفتيش زنزانة المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه، بطريقة إستفزازية و مهينة بأوامر و تعليمات صادرة عن مسؤولي ما يسمى بالإدارة العامة للسجون المغربية، حسب ما توصلت به رابطة حماية السجناء الصحراويين من مصادر عائلية.

وأفادت شقيقة المعتقل السياسي الصحراوي لرابطة حماية السجناء بعد تلقيها امس الجمعة مكالمة هاتفية من سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه، حيث أطلعها بما تعرض له من تعنيف و ضرب مبرح من قبل مجموعة من موظفي السجن بداعي تطبيق تعليمات عليا تخص تفتيش زنزانة هذا الأخير و بشكل دقيق بما في ذلك الحاجيات الخاصة من ملابس و أغطية عكس ما تم الاتفاق عليه مع مسؤولين في ما يسمى بالإدارة العامة للسجون وهو الإنفاق الذي أكد على وجوب احترام الخصوصية الكاملة للمعتقل السياسي الصحراوي وعدم المس من سلامته الجسدية او إرغامه على مغادرة الزنزانة التي يتواجد بها خلال عمليات التفتيش.

و على الرغم من إيداع عائلة المعتقل السياسي الصحراوي لعديد الشكاوى بتاريخ 01 أكتوبر 2019 تحت رقم 001894 و التي تتعلق بالظروف الإعتقالية المزرية و كافة أشكال التضييق و سود المعاملة القاسية التي يتعرض لها، إلا أن الإدارة السجنية لم تستجب إلى حدود الساعة لأية طلبات متعلقة بتحسين الظروف الإعتقالية أو فتح تحقيق حول مضمون الشكاوى المقدمة لها مع محاسبة المتورطين فيما يتعرض له المعتقل السياسي الصحراوي سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه منذ ترحيله قادما من السجن المركزي القنيطرة منتصف شهر ماي من سنة 2018.

للتذكير يتواجد المعتقل السياسي الصحراوي سيد عبد الله أحمد سيدي أبهاه بالسجن المحلي تيفلت 2 شرق الرباط - العاصمة المغربية بموجب حكم قاسي وجائر تصل مدته للسجن مدى الحياة خلال محاكمة غير عادلة تفتقد لضمانات المحاكمة المعادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايتس ووتش و العفو الدولية. (واص)

090/110