مشاركة رئيس الجمهورية في حفل تنصيب الرئيس الموريتاني المنتخب دليل قاطع على نوعية العلاقات التي تربط الجمهورية الصحراوية والجمهورية الإسلامية الموريتانية

نواكشوط (موريتانيا)، 01 غشت 2019 (واص)- أكد وزير الشؤون الخارجية، عضو الأمانة الوطنية السيد محمد سالم ولد السالك أن مشاركة الرئيس إبراهيم غالي  في حفل مراسيم تنصيب الرئيس الموريتانية المنتخب السيد محمد ولد الشيخ الغزواني دليل قاطع على نوعية العلاقات التي تربط الجمهورية الصحراوية والجمهورية الإسلامية الموريتانية .

وأضاف محمد سالم ولد السالك في تصريح صحفي لوسائل الإعلام أن الشعب الصحراوي يكن للشعب الموريتاني الكثير من الود والمحبة والاحترام، مضيفا أن حضور الرئيس إبراهيم غالي في حفل التنصيب يدل على متانة العلاقات بين البلدين التي ستتطور في المستقبل بما يخدم مصالح الشعوب المغاربية والإفريقية .  

وقال ولد السالك " لاشك أن الدولة الموريتانية شهدت طفرة نوعية من التطور والتقدم الثقافي ، ونحن الشعب الصحراوي والجمهورية الصحراوية نتمنى لها مزيدا من التقدم والازدهار .

وأشار وزير الخارجية إلى أن الدولة الصحراوية عامل توازن واستقرار في المنطقة وحقيقة دولية وإقليمية وهي عازمة - يضيف ولد السالك - على تطوير علاقاتها مع دول المنطقة بما فيها المملكة المغربية .  

وحظي الرئيس إبراهيم غالي لدى وصوله إلى موريتانيا باستقبال حار من طرف الجالية الصحراوية بنواكشوط .

ويشارك رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي اليوم الخميس في مراسيم تنصيب الرئيس الموريتاني المنتخب السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الذي سيحتضنه قصر المؤتمرات "المرابطون " بنواكشوط .

ويرافق الرئيس إبراهيم غالي وفدا يضم كلا من وزير الشؤون الخارجية محمد سالم ولد السالك ، كاتب الدولة للتوثيق والأمن إبراهيم محمد محمود ، لحريطاني لحسن المستشار بالرئاسة ، المستشار المكلف بالشؤون الإفريقية بالرئاسة أحمد سلامة ، عبداتي أبريكة المستشار برئاسة الجمهورية ، النانة لبات الرشيد مديرة دار لارمتان للنشر . (واص)

موفد "واص" إلى العاصمة نواكشوط