المجلس البلدي لمدينة كونفروفيل لورشي الفرنسية يقيم استقبالا خاصا للأطفال الصحراويين

كونفروفيل لورشي (فرنسا) 26 يوليو 2019 (واص) - أقام اليوم الجمعة المجلس البلدي لمدينة كونفروفيل لورشي الفرنسية ، استقبالا خاصا لفوج الأطفال الصحراويين القادم من مخيمات اللاجئين الصحراويين في إطار برنامج عطل في سلام ، الذي تشرف عليه وزارة الشباب والرياضة في الحكومة الصحراوية وشركاؤها من مختلف البلدان الأوروبية وغيرها.

الحفل الذي نظم بمقر البلدية تحت إشراف العمدة السيد ألبان برونو ، حضره ممثل جبهة البوليساريو بفرنسا السيد أبي بشرايا البشير ، إلى جانب النائب البرلماني السيد جون بول لوكوك وأعضاء المجلس البلدي ولجنة التوأمات ، رفقة ممثلي المجتمع المدني للمدينة والعائلات المستضيفة للأطفال خلال فترة إقامتهم بمدينة كونفروفيل لورشي التي تربطها اتفاقية توأمة بدائرة أجريفية.

وكان الحدث فرصة جدد من خلالها الحاضرون تضامنهم المطلق وغير المشروط مع الشعب الصحراوي وكفاحه العادل ، ومواصلة الدعم اللازم حتى يتمكن من استعادة حقوق الأساسية والقانونية لاسيما حقه الثابت وغير القابل للتصرف في تقرير المصير واختيار مستقبله بشكل ديمقراطي ونزيه بما يتماشى مع القانون الدولي وكل قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وأدان المتدخلون الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وأعمال العنف التي تعرض لها المدنيون الصحراويون الأسبوع المنصرم وراحت ضحيتها الشابة الصحراوية صباح عثمان أحميدة إثر عملية دهس بسيارة تابعة للقوات المساعدة ، وكذا إصابة ضحايا من مختلف الأعمار واعتقال ثلة من الشباب الصحراوي والأطفال القصر من قبل الأجهزة الأمنية المغربية.

وتخلل حفل الاستقبال عرض حول تطورات القضية الصحراوية على المستوى الإقليمي والدولي ، على ضوء المواجهة القانونية التي تخوضها الجبهة على مستوى القضاء الأوروبي، وكذلك على مستوى الأمم المتحدة عقب استقالة المبعوث الأممي هورست كوهلر بعد جولتين من المفاوضات بين طرفي النزاع جبهة البوليساريو والمغرب بحضور البلدين المجاورين موريتانيا والجزائر.

( واص ) 090/100