يوم دراسي مفتوح حول القضية الصحراوية بجامعة اوفييدو

أوفييدو (أستورياس)، 20 مايو 2019 (واص) - إحتضنت جامعة أوفييدو يوما تضامنيا مع الشعب الصحراوي وكفاحه العادل عشية إحياء الذكرى المزدوجة لتأسيس الجبهة الشعبية والكفاح المسلح في حدثيهما السادس والأربعين. اليوم الجامعي المفتوح حول القضية الصحراوية نشط جلسته الأولى السادة فرانشيسكو خوسي نائب عميد الجامعة وفرانشيسكو فيا فيردي مدير وكالة التعاون بمقاطعة استورياس ويحيى ادخيل ممثل الجبهة بالمقاطعة. 
فيم قدم في الجزء الثاني من اللقاء محاضرات كل من السادة خافيير غونثاليث دي لافيغا مختص في القانون الدولي والبيرتو سواريث رئيس جمعية التضامن مع الشعب الصحراوي وبشرايا بيون وزير التعليم والتربية الذي استعرض المسار التاريخي للنزاع وآخر مستجداته على قرار مجلس الأمن الدولي الاخير أبريل الماضي وسير المباحثات الاممية بين طرفي النزاع جبهة البوليساريو والمغرب التي يباشرها المبعوث الخاص هورست كوهلر .
الحدث الذي حضره ممثلون عن الجالية الصحراوية بأستورياس ومتضامنون ومهتمون قدم خلاله المحاضرون مداخلات تحاكي جوانب وأوجه مسألة الصحراء الغربية وتطوراتها سياسيا وقانونيا وحقوقيا واقتصاديا.
وطرق المشاركون ملف حقوق الإنسان والثروات الطبيعية في ظل المواقف الاوروبية والدولية الداعية لاحترام الشرعية والقانون في الصحراء الغربية بما يضمن حق الشعب الصحراوي من تقرير مصيره والسيادة على أراضيه ومياهه الإقليمية.
ووقف المتدخلون على جسامة الانتهاكات المغربية لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة وإمعان سلطات الاحتلال في غلق المنطقة أمام المراقبين والصحافيين على غرار ما طال الناشطين الأوروبيين الخمسة خلال الساعات الماضية بالعاصمة المحتلة .
وطالب المتدخلون بضرورة إيجاد تسوية عاجلة وعادلة للنزاع تمكن الشعب الصحراوي من حقه غير القابل للتصرف في إختيار مصيره بكل حرية.
 
090/304