"إدراج شركة التأمين كوفاس للصحراء الغربية كجزء من المغرب "إنتهاك صارخ" للقانون الدولي والأوروبي وتقويض للعملية التي تقودها الأمم المتحدة (دبلوماسي صحراوي)

باريس (فرنسا)،  06 فبراير 2019 (واص) - أكد ممثل جبهة البوليساريو  بفرنسا السيد أبي بشرايا البشير، أن ما أقدمت عليه الشركة الفرنسية لتأمين التجارة الخارجية (كوفاس) في تقييمها السنوي حول خطر البلدان، بإدراج إقليم الصحراء الغربية كجزء من المغرب، يعتبر إنتهاكا صارخاً للقانون الدولي والقانون الأوروبي الذي أقر في حكم لمحكمة العدل الأوروبية في 27 فبراير 2018، بأن لا سيادة للمغرب على الصحراء الغربية، لأنهما إقليمين مختلفين ومنفصلين.

السفير الصحراوي، وفي تصريح صحفي خص به وكالة الأنباء الجزائرية حول الموضوع، أبرز قائلا أنه "في الوقت الذي يوجد هناك سياق جديد و ديناميكية أممية لتسوية مسألة الصحراء الغربية ومحادثات جديدة في إشارة إلى الطاولة المستديرة بجنيف، فإن الشركة الفرنسية لتأمين التجارة الخارجية التي كان يجب أن تتحلى بالحياد، تبعث برسالة مغلوطة إلى الرأي العام الدولي، واصفاً هذا الفعل بتقويض لمساعي الأمم المتحدة، والجهود التي يبذلها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة الى الصحراء الغربية". 

وخلص  أبي بشرايا في الأخير، إلى التأكيد بأن الإستمرار في نشر خريطة المغرب تضم الصحراء الغربية المحتلة هو "إنحياز صارخ" من قبل شركة تأمين التجارة الخارجية الفرنسية، ولا يساهم بشكل من الأشكال في البحث عن حل لهذا النزاع الذي يعود لأكثر من 40 عاما، بل يؤثر "سلباً" على محاولات الأمم المتحدة جمع كل "الشروط الإيجابية" لعملية ناجحة تفضي إلى إنهاء الإستعمار من الصحراء الغربية. (واص)

090/105.