معتقلان سياسيان صحراويان ضحية سياسة اللامبلاة و التواطؤ المتعمد

السجن المحلي تيفلت(المغرب) 26 ديسمبر 2018 (واص)يعاني المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك محمد حسنة أحمد سالم بوريال بالسجن المحلي تيفلت 2 شرق الرباط - العاصمة المغربية  من سياسة اللامبلاة و التواطؤ المتعمد و قساوة ظروف الاعتقال،  و يخوض هذا الأخير إضرابا إنذاريا عن الطعام لمدة 48 ساعة ابتداءا من الثلاثاء 25 دجنبر 2018.

الخطوة النضالية التي أقدم عليها محمد حسنة أحمد سالم بوريال تعتبر الثالثة من نوعها في ظرف بضعة أسابيع تنديدا منه بما يتعرض له من مضايقات و إستفزازات متعمدة من طرف الإدارة السجنية و الموظفين التابعين لها بالإضافة إلى كثرة الحملات التفتيشية الممارسة عليه و الاجراءات العنصرية والتي من بينها عدم تلقي العلاج اللازم كحق أساسي و مشروع فضلا عن منعه من تلقي الرسائل و إرسالها .

و تجدر الإشارة أن المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك محمد حسنة أحمد سالم بوريال يعاني من مرض مزمن ( القلب) كما خاض معركة الأمعاء الفارغة بين شهر أكتوبر و نوفمبر 2018 مطالبا بضرورة ترحيله بالقرب من محل سكنى العائلة و تمتيعه بكامل حقوقه المشروعة و العادلة.

في موضوع ذي صلة أفادت عائلة المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك عبد الله الوالي الخفاوني المتواجد بالسجن المركزي القنيطرة شمال الرباط - العاصمة المغربية لرابطة حماية السجناء الصحراويين أن هذا الأخير يعاني من تواطئ واضح بين الادارة السجنية و مسؤولين مغاربة فيما يخص إتمام إجراءات إدارية مرخص لها.

وقد تلقى المعتقل السياسي الصحراوي عبد الله الوالي الخفاوني يوم الجمعة الماضي 21 دجنبر 2018 زيارة من المسمى - سعيد عفري - نائب الوكيل العام بمحكمة الاستئناف - القنيطرة للاستماع و النظر في مضمون شكاوى كان قد تقدم بها للجهات المعنية و المتعلقة برفض الإدارة السجنية إتمام إجراءات تخص وكالة إدارية لفائدة والدة هذا الأخير و التي خاض بموجبها إضرابا إنذاريا عن الطعام في الاسبوع الماضي تنديدا بما أقدمت عليه إدارة السجن المركزي القنيطرة.

 120/ 090(واص)