اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تنظم يوما احتفاليا بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان

الشهيد الحافظ 10 ديسمبر 2018 (واص) - نظمت اليوم الأحد اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان يوما احتفاليا بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان في ذكراه السبعون،  و ذلك بحضور  حمة سلامة عضو الأمانة الوطنية مسؤول أمانة التنظيم السياسي ممثلا لرئيس الحمهورية.

و رحب رئيس اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان السيد أبا الحيسن، بالحضور لهذا الحدث الحقوقي، خاصة الوفد الجزائري الممثل لأكاديمية المجتمع المدني والشبكة الجزائرية لحقوق الإنسان، وممثلي عدة مؤسسات وطنية والمجتمع المدني الصحراوي وممثلي المنظمات والوكالات الدولية العاملة بالمخيمات.

وتطرق رئيس اللحنة إلى أهمية الحدث الكوني وقيمه السامية والنبيلة والتي تستمر دولة الاحتلال المغربي في انتهاكها، وتستمر في رفض احترام قرارات الشرعية الدولية وحق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال وممارسة كل اشكل القمع والتنكيل في حق الصحراويين بالمناطق المحتلة من الجمهورية الصحراوية ومدن جنوب المغرب، وإدان المحاولات الدنيئة التي تقودها أطراف معروفة داخل الاتحاد الأوروبي للتوقيع على اتفاقيات غير قانونية تربطه مع المملكة المغربية، وتشمل الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية، في انتهاك صارخ لمقتضىيات وقرارات محكمة العدل الأوروبية والقانون الدولي الإنساني.

من جهته حمة سلامة مسؤول أمانة التنظيم السياسي، نوه بتنظيم هذا الحدث من طرف اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، متطرقا إلى الأهمية التي تعطيها الدولة الصحراوية لمجالات ترقية وتعزيز حقوق الإنسان في الجمهورية الصحراوية انسجاما مع التزاماتها الدولية والقارية ذات الصلة.

 وأضاف، في الوقت الذي نخلد الحدث، يستمر النظام الاستعماري المغربي في ممارسة شتى أنواع الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والشعوب وممارسة التعذيب والقمع ضد جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية، متطرقا  الى الحصار وطرد الوفود الأجنبية ونهب الثروات الصحراوية في خرق سافر لقرارات محكمة العدل الأوربية .

وعبر مسؤول أمانة التنظيم السياسي  عن تضامنه المطلق مع نضالات الشعب الصحراوي في الأرض المحتلة وجنوب المغرب والمواقع الجماعية، مؤكدا على استمرار المقاومة السلمية حتى تحقيق أهداف الشعب الصحراوي  في الحرية والاستقلال.

و بالمناسبة تم تقديم محاضرتين من تقديم كل من عبد السلام عمار رئيس جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين حول المقابر الجماعية و شيخة لولاد عضو اللجنة الأمين العام لاتحاد المحامين الصحراويين حول مضامين الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

وعرفت المناسبة  تقديم شهادات تقديرية وتنظيم وقفة تضامنية مع جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية واصدار بيان ختمامي بالمناسبة.  (واص)

090/105.