وزير الدفاع الوطني يدعو مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي إلى مضاعفة اليقظة وإدراك الأبعاد الحقيقية لنجاح المهام المنوطة بهم

بئر لحلو (الأراضي المحررة)، 28 نوفمبر 2018 (واص) - دعا وزير الدفاع الوطني، عضو الأمانة الوطنية السيد عبد الله لحبيب البلال، اليوم الأربعاء، كافة مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي  الى مضاعفة اليقظة و التركيز على كسب عوامل التمرس القتالي والعملياتي من خلال التطبيق الصارم لبرامج وزارة الدفاع الوطني

وجدد وزير الدفاع الوطني خلال تفقده اليوم لوحدات الناحية العسكرية الخامسة التذكير، في لقائه بقيادة وإطارات ومقاتلي الناحية، بما أوكل من مهام رئيسية لهذا القطاع، تماشيا مع الأهمية الاستراتيجية التي يتمتع بها القطاع بئر لحلو المحرر بضرورة مضاعفة الجهود لحماية التراب الوطني من كل المخاطر حيث تعود لجيش التحرير الشعبي الصحراوي ليس فقط مهمة الدفاع عن أمن وسيادة الأراضي المحررة من الجمهورية الصحراوية ، بل وأيضا السهر على تأمين وحماية التراب الوطني من كل المخاطر خاصة المخدرات والجريمة المنظمة.

واشار السيد الوزير إلى أن كافة أفراد الناحية، بأنه يتحتم عليهم في هذه المنطقة ، مضاعفة اليقظة وإدراك الأبعاد الحقيقية لنجاح المهام المنوطة بهم المتمثلة اساسا في حماية الاراضي المحررة واستكمال السيادة الوطنية .

كما تفقد وزير الدفاع الوطني مرفوقا بقائد الناحية العسكرية الخامسة الطالب عمي ديه فيالق وكتائب الناحية وعاين عدد من الأسلحة والأليات العسكرية، مشددا على ضرورة  الحفاظ على الجاهزية العملياتية والقتالية الرفيعة  المستوى تنفيذا لبرامج وخطط وزارة الدفاع الوطني وقرارات هيئة الأركان العامة للجيش .

كما عبر السيد الوزير عن يقينه التام بأن أفراد الناحية العسكرية الخامسة وكل مقاتلي جيش التحرير المكلفين بأداء واجبهم الوطني سيكونون دوما، مثلما عهدهم الشعب الصحراوي في مستوى المسؤولية الملقاة على عاتقهم، طالبا منهم بأن يتصفوا في كل وقت وحين بإخلاص النية والصدق في العمل والوفاء بالعهد وأن تظل يقظتهم مضاعفة وإصرارهم قوي على بلوغ الأهداف المسطرة، تشريفا منهم لما عرف به جيش التحرير الشعبي الصحراوي على مدى عقود من الزمن من تضحيات ووفاءا منهم لعهد الشهداء الأبرار. (واص)

090/105.