الأمينة العامة للمنظمة السويدية مجموعة إفريقيا تؤكد إستمرار إلتزام منظتها بالدفاع عن قضية الشعب الصحراوي العادلة

ستوكهلم (السويد) 12 أكتوبر 2018(واص) ـ أكدت السيدة ليويس ليندفورس، الأمينة العامة للمنظمة السويدية مجموعة إفريقيا، على إستمرار تبني منظمتها لمسألة الصحراء الغربية كآخر قضية تصفية إستعمار في إفريقيا، و الدفاع عن حق الشعب الصحراوي المشروع في تقرير المصير و الإستقلال. جاء ذلك خلال إستقبالها اليوم لممثل جبهة البوليساريو بالسويد، الدكتور ليمام الخليل.

و قد تناول اللقاء، بالإضافة إلى إستعراض آخر مستجدات مسار تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية، المحطات المستقبلية في برنامج التعاون المشترك بين المنظمة و ممثيلية البوليساريو بالسويد، و الهادف بالأساس إلى التركيز على التوعية و التحسيس بقضية الشعب الصحراوي العادلة، و كذا حشد الدعم و التضامن مع هذه القضية للدفع بالتعجيل بإنهاء الإستعمار من الصحراء الغربية.

من جهة أخرى، كان لممثل جبهة البوليساريو بالسويد لقاء يوم أمس مع السيد اوسكار ارنيروت، سكرتير العلاقات الدولية في إتحاد نقابات العمال السويدي، الذي جدد موقف منظمته الداعم لحق الشعب الصحراوي المشروع في تقرير المصير و الإستقلال.

للإشارة، مجموعة إفريقيا هي منظمة سويدية تهتم بدعم قضايا التعاون و التنمية و حقوق الإنسان في القارة الإفريقية. تأسست سنة 1974، و تدعم حالياً حوالي خمسين منظمة في أنغولا وناميبيا والموزمبيق وجنوب إفريقيا وزيمبابوي، بالإضافة إلى البرامج والتبادلات الإقليمية. كما تدعم المنظمة إستقلال الصحراء الغربية المحتلة من قبل المغرب منذ 1975.

 120l 090(واص)