مستجدات الحالة الصحية للمعتقلين السياسيين الصحراويين المضربين عن الطعام بسجن أيت ملول

أيت ملول (المغرب)، 18 غشت 2018 (واص) -  تعرف الحالة الصحية للمعتقل السياسي الصحراوي عبد المولى الحافظي تدهورا خطيرا في اليوم 26 من إضرابه المفتوح عن الطعام بفعل الإنخفاض الحاد للسكر وعدم إستقرار مستوى الضغط.

 وبحسب ما صرحت أخت المعتقل السياسي لرابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربي بعد زيارته يوم أمس الخميس 16 غشت 2018 بكون عبد المولى غير قادر على المشي مما إستدعى حمله على كرسي حتى يتمكن من الاستفادة من حقه في الزيارة التي حرم منها طيلة فترة الماضية على إثر دخوله في إضرابه المفتوح عن الطعام.

وفي ذات الموضوع، لازال يواصل المعتقل السياسي الصحراوي محمد دادا في نفس السجن، معركة الأمعاء الفارغة لليوم 26 دون أن تفتح معه إدارة السجون باب الحوار لتلبية ملفه المطلبي الذي من نقاط  تنص عليها القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء والقانون المنظم لإدارة السجون بالدولة المغربية رقم98_23.

   و من جهة أخرى يستمر إنقطاع التواصل بين المعتقل السياسي الصحراوي عالي الشرقي بسجن أيت ملول 1 منذ تاريخ 01 غشت 2018 مع عائلته ورابطة حماية السجناء حيث تفيد مصادرنا الخاصة من داخل السجن بمواصلته إضرابه عن الطعام لليوم 17 على التوالي.  (واص)

090/105.