اجراءات انتقامية ضد معتقلي الصف الطلابي المضربين عن الطعام بسجون الاحتلال

سجن تيزنيت ( المغرب) 03 اغسطس 2018(واص)قامت ادارة السجون المغربية يوم السبت الماضي بترحيل المعتقل السياسي عمر العجنة من سجن تزنيت نحو سجن أيت ملول، في محاولة للضغط عليه ورفاقه المضربين بسجن تزنيت، لوقف معركة الأمعاء الفارغة التي يخوضها منذ 11 يوليوز2018.

وفي اتصال هاتفي  للمعتقل السياسي الصحراوي محمد دادا مع أفراد عائلته،فقد أقدمت   إدارة سجن أيت ملول على  إخضاعه رفقة المعتقلين السياسيين محمد الركيبي وعالي الشرقي لمجموعة من الاجراءات الانتقامية، عبر    احالتهم على  لجنة تأدبية، لتنظر في سلسلة من التهم الملفقة لهم، من قبيل تحريض معتقلي الحق العام على الإحتجاج، وخوض إضرابات عن الطعام ضد الوضع المزري المعاش في السجن.

حيث قررت هاته الأخيرة معاقبة المعتقل السياسي عالي الشرقي بالسجن الإنفرادي لمدة 90 يوما، و المعتقل السياسي محمد الركيبي بالسجن الإنفرادي لمدة 45 يوما، فيما المعتقل السياسي محمد دادا فقد عوقب بالسجن الانفرادي  لمدة 40 يوما، مع وقف تنفيذ العقوبة بسبب خوضه إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ تسعة أيام.

وامام هذه السياسة الانتقامية  أعلن المعتقلان محمد الركيبي وعالي الشرقي  الدخول في إضراب مفتوح بتاريخ 01غشت 2018.

وبحسب مصادر الرابطة من داخل سجن أيت ملول فإن ثلاثة من المعتقلين السياسيين هم حمزة الرامي وابراهيم المسيح والسالك بابير قد قرروا الدخول في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة، إبتداء من يومه الخميس 2غشت،  وذلك تضامنا مع  المضربين عن الطعام بكل من سجني تزنيت و أيت ملو

   120/ 090(واص)