الأطفال الصحراويون يحظون باستقبال متميز بمدينة نابولي الايطالية

نابولي (ايطاليا)، 02 غشت 2018 (واص) - استقبلت وزيرة التعليم والسياسات الإجتماعية بحكومة كامبانيا بمدينة نابولي الايطالية السيدة لوسيا فورتيني الاطفال الصحراويون الذين يقضون عطلتهم الصيفية بالمدينة ضمن برنامج "عطل في سلام".   

الوزيرة التي كانت مرفوقة بعدد من المستشارين والمسؤولين ومساعديها  رحبت بالاطفال الصحراويين ، مؤكدة حرص حكومة كامبانيا على توفير كل الإمكانيات لنجاح عطلة وبرامج الاطفال الصحراويون الذين يقضون عطلتهم بالمنطقة خلال هذه الصائفة.

ممثل جبهة البوليساريو بإيطاليا السيد أميه عمار أكد في كلمة له بالمناسبة شكره لحكومة كامبانيا وللسيدة الوزيرة ممثلة الحكومة على هذا الإستقبال الأول من نوعه بالمنطقة، داعيا  الوزيرة وحكومتها الى لعب دورا أكبر في إيطاليا وداخل الإتحاد الأوروبي من أجل دفع الجهود الأممية الهادفة إلى تطبيق الشرعية الدولية بالصحراء الغربية وإحلال السلام الدائم بالمنطقة وذلك من خلال الضغط على المغرب واحترامه للشرعية الدولية التي تؤكد على  حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ووقف نهب ثرواته الطبيعية.  

وقد اصدرت حكومة منطقة كامبانيا بيانا رسميا في ختام هذا الإستقبال الهام وزع على وسائل الإعلام التي حضرت بقوة لتغطية الحدث وجاء فيه " إستقبلنا هذا الصباح، وفدا من الأطفال الصحراويين، إنهم جميلون، ينتمون الى مجتمع أكثر اعتدالا، وقد حدث الإستقبال بفضل جميع جمعيات وبلديات كامبانيا التي تستضيف الأطفال الصحراويين ونحن منفتحون ومرحبون بهم بمنطقتنا وقد استقبلتهم السيدة لوسيا فورتيني، وزيرة التعليم والسياسات الاجتماعية وسياسات الشباب".

وذكر البيان أن قصة الشعب الصحراوي كقصة شعب فلسطين، إنه شعب قاتل وناضل من أجل استقلاله ولكنه لا يزال يبحث عن حريته.

وفي ختام هذا الحدث الكبير سلمت الوزيرة الإيطالية بحكومة كامبانيا هدايا رمزية لأطفال الصحراء الغربية تعبيرا عن ترحيبها بهم وعن حبها لهم وتعاطفها مع قضية شعبهم العادلة.(واص)

090/105.