في اليوم العالمي لمناهضة التعذيب: اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان تدين كل أشكال التعذيب والاختطاف الذي تمارسه الدولة المغربية في حق الصحراويين العزل

بئر لحلو (الأراضي المحررة)، 27 جوان 2018 (واص) - نددت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان بكل أشكال التعذيب والاختطاف الذي تمارسه الدولة المغربية في حق الصحراويين العزل في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية .  

اللجنة وفي بيان لها بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة التعذيب ، طالبت كافة الهيئات الدولية الحقوقية والقضائية في إطار الاختصاص الكوني الشامل بمحاكمة المسئولين في الدولة المغربية بسبب إقدامهم على ممارسة أشكال التعذيب والاختطاف والاغتصاب والاغتيال ضد الصحراويين العزل ، وضرورة إرسال لجان دولية مستقلة للتحقيق في هذه الانتهاكات 

كما طالب البيان كذلك مجلس حقوق الإنسان الأممي بتجسيد توصيات المقرر الأممي حول التعذيب السيد خوان مانديز من أجل احترام حقوق الإنسان بالأراضي المحتلة من الصحراء الغربية ووضع حد لممارسة أشكال التعذيب الممنهج ضد الصحراويين.

وشددت اللجنة على ضرورة تحمل الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والاتحاد الإفريقي لمسؤولياتهما فيما يتعلق بتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية ووضع آلية أممية لحماية ومراقبة حقوق الإنسان والشعوب بالصحراء الغربية. 

وعبرت اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان عن تنديدها القوي باستمرار الدولة المغربية الاستعمارية في انتهاج ممارسة التعذيب الممنهج والأعمال الحاطة من الكرامة ضد جميع المعتقلين والمدافعين الصحراويين الذين تعرضوا للتعذيب وسوء المعاملة في المخافر السرية وداخل الزنازين الرهيبة، مطالبة بالإفراج الفوري واللامشروط عن كافة المدافعين والنشطاء والمعتقلين السياسيين الصحراويين بجميع السجون المغربية وإلغاء الأحكام الصورية والجائرة التي صدرت في حقهم والكشف عن مصير كل المفقودين الصحراويين وفتح الأرض المحتلة من الجمهورية الصحراوية أمام وسائل الإعلام والمراقبين الدوليين والشخصيات والوفود البرلمانية الدولية. 

وفي ختام البيان أعرب البيان هن تضامنه المطلق مع كل ضحايا التعذيب في العالم، وخصوصا الضحايا الصحراويين الذين يعانون من بطش وقمع السلطات المغربية الرهيبة التي تستمر في ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في حق الشعب الصحراوي. (واص)

090/105.