المفوض السامي لحقوق الإنسان يؤكد استعداد مكتبه لإيفاد بعثة تقنية إلى الصحراء الغربية

جنيف ( سويسرا ) 18 يونيو 2018 (واص) - أكد المفوض السامي لحقوق الإنسان السيد زيد رعد ، استعداد مكتبه للمتابعة والاطلاع من جديد وفي أقرب وقت ممكن ، على وضعية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية ؛ من خلال إيفاد بعثة تقية وفقا لقرار مجلس الأمن، ورفع تقرير إلى كل الجهات المختصة وذات علاقة بقضية الصحراء الغربية ، عكس ما تروج له السلطات المغربية منذ سنوات أن هذه المهمة تدخل في إطار عمل ثانوي مع المفوضية.

وفي سياق تقريره الموجه إلى أشغال الدورة الـ38 لمجلس حقوق الإنسان بمدينة جنيف السويسرية ، رحب المفوض السامي لحقوق الإنسان بقرار مجلس الأمن رقم 2414 الصادر مؤخراً بشأن قضية الصحراء الغربية ، والذي يشجع وبقوة على تعزيز التعاون مع المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة وآلياتها.

يذكر أن عددا كبيرا من المنظمات الحقوقية الدولية ، تدعو وبشكل دائم منذ سنة 2015 ، المفوضية السامية لحقوق الإنسان إلى رفع السرية عن تقارير زيارة بعثتها التقنية إلى الصحراء الغربية سنوات 2015/2016 ، ورفضها لطلب السلطات المغربية ومحاولاتها الإبقاء على سرية التقارير التي تحمل بما لا يدع مجالا للشك انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها الأجهزة الأمنية والعسكرية المغربية بشكل ممنهج في حق المدنيين الصحراويين خاصة النشطاء الحقوقيين والإعلاميين.

( واص ) 090/100