زكاة الفطر أوجبها الله في هذا اليوم (خطبة العيد)

الشهيد الحافظ 15 يونيو 2018 (واص) - أكد خطباء عيد الفطر المبارك ، على أن الله أوجب زكاة الفطر وحث عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال (( فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر صاعا من تمر أو صاعا من شعير على العبد والحر والذكر والأنثى والصغير والكبير من المسلمين )).

ونبه الخطباء المصلين إلى ضرورة تذكر "إخوان لهم جرت عليهم أقلام المقادير بما يحول بينهم وبين الفرح بالعيد من أيامى ويتامى لا يجدون بلغة من عيش ، ومنهم المرابطون الذين يحرسونكم من الأعداء ، ومن كل ثغور الفساد ، عيونهم لا تنام ومنهم المرضى" داعين إلى عدم نسيانهم في يوم فرحهم وإعانتهم في نوائبهم ومشاركتهم في همومهم وإغنائهم عن السؤال في هذا اليوم واحتساب الأجر عند الله.

وذكر الخطباء الشباب بما في الحلال من فوائد ، مبرزين أن الله تعالى جعل لهم مسلكا نظيفا لقضاء الوطر والشهوات وتحصيل المودة والرحمات ، وهو الزواج الذي يحصل به الأنس والذريات ، داعين إياهم إلى اجتناب الزنا وما يوصل إليه من علاقات ، ومؤكدين أن "أسمى تاج يكون على الرؤوس هو تاج العفة والحياء ، فادخلوا من باب المصاهرة والأنساب وابتعدوا كل البعد عن باب الخيانة والاغتصاب ، لا ترضون لبنات وأخوات الغير ما لا ترضوه لبناتكم  وأخواتكم ، فإن ذلك هو الإنصاف ؛ فالنساء لا تخلوا أن تكون أما ، أو بنتا ، أو أختا ،أو عمة ، أو خالة لأحد من الناس ، فما أجمل رباط الزواج وميثاقه وما أقبح وثاق الزنا ونطاقه".

( واص ) 090/100