نائب الرئيس الكوبي يستقبل رئيس المجلس الوطني خطري ادوه

هافانا (كوبا) 12 ماي 2018 (واص)- أستقبل السيد خطري ادوه رئيس المجلس الوطني الصحراوي، من طرف النائب الأول للرئيس الكوبي وعضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الكوبي السيد سلفادور ميسا، حيث تطرق اللقاء إلى روابط العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين و أسس تعزيزها.

وعبر السيد سلفادور ميسا عن تأييد كوبا لكفاح الشعب الصحراوي العادل من أجل تنظيم تقرير المصير و والاستقلال التام.

كما أكد على عزم الشعب الكوبي والدولة الكوبية مواصلة دعم الشعب الصحراوي في كل الميادين والمرافعة عن قضيته في كل المحافل الإقليمية والدولية.

ومن جانبه سلم السيد خطري ادوه رسالة من رئيس الجمهورية الأمين العام للجبهة السيد إبراهيم غالي، إلى نظيره الكوبي السيد ميكيل دياز كانيل، وتتضمن الرسالة العلاقات الثنائية بين البلدين وآخر تطورات الأوضاع في المنطقة ومساعي الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي لإيجاد حل سلمي ودائم للقضية الصحراوي.

كما قدم  رئيس المجلس الوطني شكر وعرفان الدولة الصحراوية والجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب لدولة كوبا على مواقفها الدائمة والمبدئية من القضية الصحراوية.

كما أشاد بحفاوة الاستقبال والضيافة و كذا بتخليد الحزب الشيوعي الكوبي للذكرى الخامسة والأربعين لتأسيس الجبهة الشعبية لتحرير كرسالة واضحة عمق العلاقات الأخوية بين الشعبين الكوبي والصحراوي.

هذا وقد حضر اللقاء سفير بلادنا بكوبا ماء العينين اتقانة وعن الجانب الكوبي السيدة يولاندا فيرير مسؤولة العلاقات الخارجية بالبرلمان الكوبي. (واص)

090/110