تنظيم يوم دراسي في مدينة غراس النمساوية تحت عنوان "الصحراء الغربية أخر مستعمرة في إفريقيا"

غراس (النمسا)08ماي2018(واص)- نظم يوم الجمعة الماضي يوما دراسيا حول الصحراء الغربية في مدينة غراس النمساوية تحت عنوان "الصحراء الغربية آخر مستعمرة في إفريقيا"، حضره ممثل جبهة البوليساريو في النمسا محمد المأمون، بعض الأساتذة الصحراويين و أكثر من أربعين مشارك من مختلف الاتجاهات الأكاديمية.

وقدم بالمناسبة كل من ممثل جبهة البوليساريو في النمسا محمد المأمون والأستاذ اوبيرت محاضرتين حول الصحراء الغربية ، حيث استعرضا المسار التاريخي لكفاح الشعب الصحراوي منذ بداية الاجتياح المغربي للصحراء الغربية سنة 1975 وما صاحبه من تشريد وتنكيل بالصحراويين مرورا بالمقاومة الصحراوية الباسلة التي كبحت المد الاستعماري المغربي واضطرته الى بناء جدار الذل والعار على طول 2720كلم، الذي قسم الصحراء الغربية الى نصفين مما فاقم من معاناة العائلات الصحراوية التي وجدت نفسها هي الأخرى مقسمة بفعل هذا الجدار، ناهيك عما تم زرعه من ألغام من طرف المحتل تجاوزت في مجموعها الخمسة ملايين لغم.

وتطرق الأستاذان في محاضرتيهما الى وقف إطلاق النار سنة 1991 المبرم بين جبهة البوليساريو والمغرب ثم تأسيس بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو)،  كما عرجا الى قرار محكمة العدل الأوروبية الأخير الذي يعتبر الصحراء الغربية إقليما مستقلا ومنفصلا ويستثني مياهها الإقليمية من اتفاق الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب.

وخلص النقاش في الختام الى ضرورة احترام القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة المتعلقة  ذات الصلة بالنزاع قي الصحراء الغربية والتي تؤكد على إلزامية إنهاء الاستعمار من أخر مستعمرة في إفريقيا، وذلك عبر تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير والاستقلال. واص

090/102